المحتوى الرئيسى

مصر تسترد لوحة أثرية من سويسرا يرجع تاريخها إلى 4200 عام

05/11 21:33

مصر تسترد لوحة أثرية من سويسرا يرجع تاريخها إلى 4200 عام11 مايو 2011 |الجريدة-استردت مصر من سويسرا لوحة أثرية من الحجر الجيري، ويرجع تاريخه هذه اللوحة إلى حوالي 4200 عام، أي إلى عصر الأسرة الخامسة (2465-2323ق.م)، مرسوم عليها مناظر للحياة اليومية ومناظر لأنشطة الصيد المختلفة، والمعروفة من الدولة القديمة (2649-2134ق.م).ويبلغ ارفاع اللوحة 51 سم،وكانت معروضة يمتحف بازل للأثار القديمة.وكان استرداد هذه اللوحة في إطار خطة وزارة الدولة لشؤون الآثار في مصر، لاستعادة آثار البلاد التي سرقت وخرجت منها بطرق غير مشروعة، بالإضافة إلى القرار الذي اتخذه زاهي حواس، وزير الآثار، عندما كان أمينا عاما للمجلس الأعلى للآثار، بقطع العلاقات العلمية والأثرية مع الجامعات والمعاهد والمتاحف، التي يثبت أن بحوزتها آثار مصرية مسروقة، كما حذر متاحف العالم من شراء أي من تلك الآثار.هذا وقد أصدرت الوزارة بيانا، اليوم الأربعاء، ذكرت فيه أن وفد أثري من الوزارة سيسافر الأسبوع المقبل إلى مدينة بازل بسويسرا، لاستلام اللوحة من متحف بازل للآثار، والذي أهداها لمصر، حيث كانت ضمن مجموعة الآثار المعروضة به، وذلك فور علم إدارة المتحف بأن هذه القطعة مسروقة من مصر.وقال حواس أن هذه اللوحة هي ثاني قطعة أثرية، يتم استعادتها من الخارج بعد الثورة،فقبل أيام قليلة، تم استعادة قطعة أخرى من المكسيك، مضيفا أن مصر ستسترد عددا من القطع الأثرية خلال الأيام القليلة المقبلة.ويذكر أن مصر استعادت من سويسرا عين الملك أمنحتب الثالث (1390-1352ق.م )، والتي تم نشرها من أحد تماثيله الضخمة الموجودة داخل المعبد الجنائزي الخاص به بمنطقة كوم الحيتان بالبر الغربي في الأقصر.بإمكانكم دومًا متابعة آخر أخبار الجريدة عبر خدماتها على موقع تويتر أو عبر موقع فيسبوك. google_ad_client="ca-pub-7775829105464138";google_ad_slot="2278089965";google_ad_width=336;google_ad_height=280; اقرأ أيضًا:مصر: العثور على بعض القطع الأثرية المفقودةإعادة فتح المتحف المصري من جديدحبس زاهي حواس سنه مع الشغل

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل