المحتوى الرئيسى

> رامي ابن خال بشار: الأسد قرر مواجهة الاحتجاجات حتي النهاية.. والتوتر في سوريا سيؤثر علي استقرار إسرائيل

05/11 21:02

واصلت دبابات الجيش السوري قصفها لمدينة حمص ثالث أكبر المدن السورية أمس، وقال شهود عيان إن أصوات قذائف الدبابات وبنادق سمعت في حي بابا عمرو بمدينة حمص، كما واصلت قوات الجيش السوري والقوي الأمنية ملاحقة المتظاهرين ومن تصفهم دمشق بالإرهابيين، إذ تمكنت من القبض علي العشرات في عدد من المدن السورية. بموازاة ذلك ارخت القوات السورية قبضتها بمدينة بانياس مفرجة عن 300 شخص كانت قد اعتقلتهم ومعيدة الخدمات الأساسية للمدينة. من جانبه قال رجل الأعمال السوري رامي مخلوف ابن خال الرئيس بشار الأسد. وحليفه الذي شملته العقوبات الأوروبية والأمريكية الأخيرة، إنه لن يكون هناك استقرار في إسرائيل إذا لم يكن هناك استقرار في سوريا، مؤكدًا أن النظام في بلاده قرر مواجهة الاحتجاجات حتي النهاية، محذرًا من زيادة الضغوط علي الأسد. وفي مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية قال مخلوف «41 عاما» «إذا لم يكن هناك استقرار هنا في سوريا فمن المستحيل أن يكون هناك استقرار في إسرائيل. ولا توجد طريقة ولا يوجد أحد ليضمن ما الذي سيحصل بعد، إذا لا سمح الله حصل أي شيء لهذا النظام. وردًا علي سؤال عما إذا كان كلامه يعني التهديد أو التحذير، احتج قائلاً لم أقل حربًا.. ما أقوله هو: لا تدعونا نعاني، لا تضعوا الكثير من الضغوط علي الرئيس ، لا تدفعوا سوريا إلي فعل شيء لن تكون سعيدة بفعله. وحذر مخلوف من أن البديل عن النظام الحالي سيكون بقيادة من وصفهم «بالسلفيين ما سيعني بحسبه الحرب في سوريا وربما في خارجها إيضا. وأضاف لن نقبل به، والشعب سيقاومهم.. هل تعرفون ما الذي يعنيه هذا؟ هذا يعني الكارثة ولدينا الكثير من المقاتلين. وقال مخلوف إن النخبة الحاكمة في سوريا تكاتفت أكثر بعد الأزمة، ورغم أن الكلمة الأخيرة هي للأسد فإنه يتم وضع السياسات بقرار مشترك. وأكد رجل الأعمال السوري أن الإصلاح الاقتصادي سيبقي الأولوية، وقال هذه أولوية للسوريين.. يجب أن نطالب بالإصلاح الاقتصادي قبل الحديث عن الإصلاح السياسي، معترفا بأن التغيير جاء متأخرا ومحدودًا إلا أنه أضاف وإن كان هناك بعض التأخير فهذه ليست نهاية العالم، من ناحية أخري، اثارت بريطانيا خلال اجتماع لمجلس الأمن رفض سوريا السماح لبعثة تقييم إنسانية بالدخول إلي مدينة درعا جنوب سوريا. وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا في اتصال هاتفي مع الرئيس السوري بشار الأسد إلي منح السكان المتضررين مساعدات الإنسانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل