المحتوى الرئيسى

خمسة أمور يمكن لمايكروسوفت أن تفعلها مع سكايب

05/11 13:25

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أعلنت شركة مايكروسوفت الثلاثاء أنها اشترت شركة سكايب في صفقة وصلت قيمتها إلى 8.5 مليار دولار، ما يجعلها واحدة من كبرى الصفقات التي سعت عملاق البرمجيات العالمية لإبرامها، في إطار مساعيها لاستعادة مكانتها الاقتصادية البارزة في أسواق الاتصالات العالمية.وتعتزم مايكروسوفت، من وراء هذه الصفقة، توسيع نشاطها إلى قطاعات أخرى، مثل الاتصالات والترفيه عبر الإنترنت، وليس مجرد إنتاج برامج "ويندوز" لتشغيل أجهزة الحواسب الإلكترونية.على أن من بين الأمور المثيرة التي يأمل مستخدمو تطبيقات مايكروسوفت أن تتحقق، ثمة خمسة تحظى بالأولوية والأهمية، وهي:التكامل مع جهاز الألعاب "إكس بوكس"ثمة 10 ملايين مستخدم يمتلكون أجهزة "إكس بوكس" من إنتاج مايكروسوفت، وهذه الأجهزة تحتوي على كاميرات فيديو، كما أن أجهزة "إكس بوكس 360" تحتوي على وظيفة المحادثة، غير أن المستخدمين أصيبوا بخيبة أمل من هذه الوظيفة التي لم تكن بمستوى جهاز بلاي ستيشن من سوني الذي يحتوي على وظيفة الاتصال الفوري والمباشر، ذلك أن هذا النوع من الأجهزة يتيح مشاركة لاعبين متعديين من دول مختلفة.وإضافة هذا البرنامج إلى أجهزة إكس بوكس يمكن أن يزيد من مبيعات الجهاز، وربما يضاعفها.تطوير هاتف ويندوزبداية يعتبر تطبيق هاتف ويندوز الذي تقدمه شركة مايكروسوفت ليس بتلك الجودة ولا يمكنه منافسة "آي فون" أو أنظمة أندرويد.ونظام الهاتف 7 لا يمكنه منافسة تطبيق "فيس تايم" Face Time في أجهزة آي فون، ولا برنامج "توك" Talk من غوغل، كما أنهما يستطيعان تشغيل تطبيقات سكايب ذاتها.ورغم أن مايكروسوفت أكدت أن سكايب سيظل يعمل على تلك الأجهزة، غير أن المستقبل يشير إلى أن الأولوية في تطبيق سكايب  ستكون على أجهزة الهاتف "ويندوز فون 7."مؤتمرات الفيديو والاتصال المرئي عن بعدفي هذا المجال يبرز دائماً اسم شركة "سيسكو سيستمز" بوصفها السباقة في تطبيقات المؤتمرات عن بعد والاتصالات المرئية عن بعد، غير أن مايكروسوفت حققت بعض الاختراق مع "نظام لينك" Lync system، وبإضافة نظام سكايب إليه فإنه سيعزز من برنامجها في مجال الاتصالات المرئية عن بعد أو مؤتمرات الفيديو.الظهورعلى فايسبوككانت شركة فايسبوك من بين الشركات الساعية لامتلاك سكايب من أجل تطوير برنامج المحادثة على موقعها.وأشار الرئيس التنفيذي لمايكروسوفت، ستيف بالمر، إلا أن الشبكات الاجتماعية ستكون من المستخدمين لسكايب المملوكة لمايكروسوفت.تطوير بريد هوتميلمازال هناك الملايين الذين يستخدمون بريد هوتميل لمايكروسوفت، غير أن كثيرين لم يعودوا يستحسنون هذا البريد الإلكتروني، ويتخلون عنه لصالح بريد غوغل الذي يحتوي على برنامج المحادثة الكتابية والمرئية.ورغم المحاولات العديدة التي قامت بها مايكروسوفت لذلك، إلا أنها لم تكن كافية.وإذا تمكنت مايكروسوفت من دمج الخصائص الفيديوية لسكايب في بريد الهوتميل، فإنها بالتأكيد ستدفع كثيرين لإعادة النظر إليه مجدداً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل