المحتوى الرئيسى

ندوة: عودة المحليات لدورها تقوي الحياة السياسية في مصر

05/11 13:24

كتب- محمد يحيى: دعا الدكتور سمير عبد الوهاب، أستاذ الإدارة العامة ومدير وحدة دعم سياسات اللا مركزية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة‏، إلى استعادة دور المجالس الشعبية المحلية في تمثيل المواطنين تمثيلاً حقيقيًّا وفعليًّا؛ باعتبارها أساس اللا مركزية، مشيرًا إلى أن المجالس المحلية هي المؤسسة التي يتعلم فيها المواطنون ألف باء السياسة.   وطالب- خلال الندوة التي نظَّمها المركز، مساء أمس، تحت عنوان "اختيار المحافظين والقيادات التنفيذية بين الانتخاب والتعيين"- بضرورة الالتفات إلى أهمية اللا مركزية والحكم المحلي وإعادة النظر إليهما، وخصوصًا في هذه المرحلة "مرحلة ما بعد الثورة"، مشيرًا إلى أن البلاد كانت تتجه نحو المركزية قبل الثورة؛ بسبب احتكار الحزب الوطني للحياة السياسية.ونصح الشباب بالالتحاق بالمراكز الشعبية المحلية، وخوض الانتخابات فيها، فمصر دائمًا كانت ضعيفةً على المستوى الشعبي المحلي؛ وذلك بسبب عدم تناسق الأدوار في هذه المؤسسات المحلية.   وشدَّد د. خالد زكريا، الأستاذ المساعد بقسم الإدارة العامة، على أهمية مستقبل المجالس المحلية في مصر، ودورها التنفيذي والرقابي في المستقبل، ونبَّه إلى خطر فصل النظام المحلي عن الحكم، مستنكرًا بعضًا من نصوص الدستور التي تقيد المجالس المحلية.   وأكد ضرورة اللا مركزية وأهميتها في توزيع الثروات، منوِّهًا إلى أنها كانت كفيلةً بحماية السودان من الانفصال؛ لذا فقد تحولت بعض الدول الحالمة بالديمقراطية إلى النظام اللا مركزي.   وأضاف: "يوجد بعض النقاط التي يجب أن نعيد فيها النظر مرةً أخرى في القوانين التي تنظِّم عمل المحليات، منها: التقسيم الإداري، وهو أسلوب نمطي وقديم، ويوجد بدلاً منه التقسيم على حسب عدد السكان، فضلاً عن القوانين التي تنظِّم الالتحاق والعضوية؛ حيث ينص القانون على شرط "إجادة القراءة والكتابة فقط".   وقال: "بالطبع كان لمثل هذا النص ما يبرِّره حين تمَّ وضعه؛ لكن الآن الوضع قد تغيَّر، وهو نفس الحالة مع شرط نسبة "50%" عمالاً وفلاحين، فضلاً عن الثغرات التي تتخلل هذه اللوائح والقوانين، فتمكن بعض الأشخاص من عضوية المجلس المحلي والمجالس التنفيذية في نفس الوقت!.   كما استنكر قيام الانتخابات السابقة تحت إشراف مديرية الأمن، واعتبر ذلك تداخلاً بين الجهة المحلية والجهة التنفيذية، موضحًا أنه لا بد من إشراف قضائي نزيه على مثل هذه الانتخابات، أيضًا الموازنة الخاصة بالمجلس هي جزء من موازنة المحافظة، ويجب فصلها عنها، فضلاً عن إشكالية عمل بعض المجالس المحلية باللائحة النموذجية، وعمل البعض الآخر بلائحة خاصة.   وأوضح أن هناك الكثير من الملاحظات على دور المجالس المحلية التي يجب إعادة النظر فيها مرةً أخرى، لتعديلها تماشيًا مع الواقع العصري الجديد، سواءٌ كانت هذه الملاحظات على أساليب انتخاب المجلس أو حجمه أو مدة عمله أو أساليب حله أو مهامه، أو حتى علاقته بالسلطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل