المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: نتانياهو يفتخر بالوحدة الوطنية داخل الدولة العبرية بعكس ما يحدث فى مصر فى الذكرى الـ63 لاحتلال تل أبيب الأراضى العربية.. تقرير إسرائيلى: 13% زيادة فى الصادرات الإسرائيلية

05/11 12:35

الإذاعة العامة الإسرائيليةفى الذكرى الـ63 لاحتلال تل أبيب الأراضى العربية.. احتفالات ضخمة فى جميع المدن الإسرائيلية.. ونتانياهو يفتخر بالوحدة الوطنية داخل الدولة العبرية بعكس ما يحدث فى مصر.. ورئيس الكنيست يشيد بالثورات العربية أقامت إسرائيل احتفالات ضخمة فى معظم المدن والمستوطنات الإسرائيلية بالذكرى الـ63 لاحتلالها الأراضى العربية عام 1948 فيما يعرف بـ"عيد الاستقلال". وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية، أن الاحتفالات بدأت منذ مساء أمس فى مراكز العديد من المدن الإسرائيلية، كما أقيمت عروض فنية وأطلقت الألعاب النارية بصورة ضخمة. ووجه رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، رسالة تهنئة للإسرائيليين زعم فيها "إن إسرائيل جزيرة من التقدم والديمقراطية والتنمية والحرية، فى المنطقة الممتدة من غربى الهند إلى المحيط الأطلسى عبر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، مضيفاً "فى هذه اللحظات استطاعت إسرائيل وضع حد للاختلافات والفروق الموجودة داخل مجتمعها، وأن هناك أشياء كثيرة للإصلاح، ويجب علينا أن نفتخر بما حققته الدولة العبرية وقبل كل شىء يجب أن نشعر بقوة الوحدة الوطنية بعكس ما يحدث فى بعض الدول المجاورة"، فى إشارة غير مباشرة منه لما حدث فى مصر من فتنة طائفية خلال الأيام الأخيرة. وألقى رئيس الكنيست الإسرائيلى رءوفين ريفلين، خطاباً خلال المراسم، أكد فيه أن أى طرف سواء من اليمين أو من اليسار لا يستحق المقاطعة وأى وسط لا يستحق النبذ من المجتمع، مضيفاً: "لقد شهدنا خلال العام الماضى محاولات متكررة لتفريغ الجدل السياسى من مضمونه إما من خلال إبعاد بعض الفئات أو من خلال رسائل بتغطية فتاوى تدعو الى نبذ فئات معينة من المجتمع، وان الفوارق بين الفئات المختلفة لا تدعو للخوف، لأن هناك شراكة فى المصير لجميعها". وأشار ريفلين إلى أن الديمقراطية الإسرائيلية قد واجهت اختبارات صعبة ومرت بها بنجاح رغم كون المجتمع الإسرائيلى يعيش فى جو مشبع بالتوتر، على حد قوله. وعن الأحداث الجارية فى الدول العربية أشاد رئيس الكنيست بالمتظاهرين فى هذه الدول لخوضهم النضال من اجل الحرية وحرية التعبير ومن أجل إقامة أنظمة ديمقراطية عادلة، على حد تعبيره. وفى السياق نفسه، بعث الرئيس الأمريكى "باراك أوباما" مساء أمس تهانيه لإسرائيل بمناسبة تلك الذكرى التى تعد فى الوقت نفسه نكبة للدول العربية بسبب احتلالها للأراضى العربية فى التوقيت نفسه. وأكد أوباما، أن علاقات الصداقة الأمريكية الإسرائيلية وثيقة للغاية ويصعب كسرها، لأنها حسب قوله تستند إلى المصالح والقيم المشتركة والالتزام الأمريكى الراسخ بحماية أمن إسرائيل، مبديا ثقته باستمرار ترسيخ هذه العلاقات، مذكراً بأن الولايات المتحدة كانت السبَّاقة إلى الاعتراف بدولة إسرائيل فور الإعلان عنها عام 1948. وفى سابقة نادرة من نوعها اقتحم "يوآل شاليط" شقيق الجندى الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية حماس "جلعاد شاليط" برفقة صديقته ساحة المراسم وهما يرفعان لافتة كتب عليها "جلعاد لا يزال حياً"، وقامت الشرطة الإسرائيلية بإجلائهما عن الساحة فى جبل "هرتزل" بالقدس المحتلة بقوة.صحيفة يديعوت أحرونوتبيريز: مستعد للاعتراف بدولة فلسطينية والحوار مع حماس بشرط ضمان أمن إسرائيل أكد الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز، أنه مستعد للاعتراف بدولة فلسطينية وفتح حوار مع حركة حماس فى حال اعترف الجانب الفلسطينى بالاحتياجات الأمنية لإسرائيل وضمان أمنها. وزعم بيريز خلال حوار أجرته معه صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية نشرته اليوم، الثلاثاء، أن قرار الفلسطينيين إقامة دولة فلسطينية من جانب أحادى قرار خاطئ لما له من خطورة على استمرار الصراع بين الجانبين بدلاً من إنهائه. وأبدى الرئيس الإسرائيلى خلال الحوار الذى أجرته معه الصحيفة بمناسبة الذكرى الـ63 لاحتلالها الأراضى العربية عام 1948 استعداده للتفاوض مع الجانب الفلسطينى حتى ولو كان مع حركة حماس بشرط تغيير منهجها، بالإضافة إلى إمكانية التوصل معها للاتفاقات حتى بخصوص المواضيع الكبيرة مثل قضية اللاجئين. وأضاف بيريز: "عندما بدأت التحدث مع الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات، قالوا ليس هناك أى أمل فى نجاح المفاوضات معه ونفس الشىء قالوا لى بالنسبة إلى حماس"، محذرا من أن حماس ستواجه أزمة اقتصادية فى حال بقائها على مواقفها. وعن الانتقادات التى وجهت إلى إسرائيل بخصوص تدخلها فى موضوع المصالحة الفلسطينية التى وقعت بالقاهرة مؤخراً بين حركتى فتح وحماس والتى تعتبر شئنناً فلسطينياً داخلياً قال بريز: "الفلسطينيين يتحدون مع منظمة تهدف إلى محاربة إسرائيل، وعندما نتحدث عن أمن إسرائيل فهذا ليس شأن داخلية هذا شأن خارجية متعلق بنا". واختتم الرئيس الإسرائيلى حديثه بحث الفلسطينيين على البدء باتصالات سرية وبعيدة عن عيون الإعلام مع الجانب الإسرائيلى من أجل المحاولة للتوصل لاتفاق يرضى الطرفين، مستشهداً بما حدث فى اتفاقية أوسلو وكيف تمت بكل سرية وباتفاق يرضى الطرفين،على حد قوله.صحيفة معاريفتقرير إسرائيلى: 13% زيادة فى الصادرات الإسرائيلية منذ قيام إسرائيل نشر معهد التصدير الإسرائيلى تقرير له بمناسبة ما يعرف بـ"عيد الاستقلال"، أن الصادرات الإسرائيلية تنامت منذ قيام إسرائيل عام 1948 وحتى الآن بنسبة تزيد على 13%. ونقلت صحيفة معاريف، الإسرائيلية التقرير الذى أوضح فيه رئيس المعهد إلى أن الصادرات الإسرائيلية فى السنوات الأولى لقيام الدولة اعتمدت على الحمضيات والماس والقليل من المنتجات الصناعية لكنها تحولت الآن إلى فروع التقنيات المتقدمة من إلكترونيات وبرمجة وأنظمة الحاسب الآلى والاتصالات والمعدات الطبية. صحيفة هاآرتسهاآرتس: حماس وافقت على الاقتراح المصرى لإطلاق شاليط ذكرت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية، أن حركة حماس وافقت من حيث المبدأ على الاقتراح المصرى الجديد بشأن استئناف المفاوضات حول صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل، وضمنا إطلاق سراح الجندى الأسير لديها "جلعاد شاليط" منذ يونيو عام 2006. ونقلت الصحيفة عن مصادر قالت عنها إنها مصادر مصرية مطلعة لم تكشف عن هويتها أن الجهات المعنية لم تشرع فى المفاوضات بعد، بالرغم من استئناف جهود الوساطة المصرية فى الأمر. وزعمت هاآرتس أن القاهرة تمارس ضغوطا على قيادة حماس لدفعها إلى إبداء المزيد من المرونة بشأن صفقة تبادل الأسرى، مشيرة إلى أن مسئولين مصريين يدركون جيدا أن حماس فى حاجة إلى رفع شعبيتها قبل الانتخابات المقبلة عن طريق تحقيق إنجازات ملموسة. وأكدت الصحيفة العبرية أن مسئولين مصريين كبارا أعربوا عن تفاؤلهم باحتمال التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن، مؤكدين رغبتهم فى إنهاء هذه القضية بأسرع ما يمكن، كما أكدت مصادر فلسطينية مطلعة للصحيفة أن "مصر تبذل قصارى الجهود" من أجل الإفراج عن شاليط. وذكرت المصادر الفلسطينية لهاآرتس أن الطرف المصرى ينوى تقديم مبادرته الجديدة لمبعوث إسرائيلى يصل إلى القاهرة قريبا، دون ذكر هويته، لكن الصحيفة رجحت أن يكون المبعوث هو "ديفيد مديان" الذى عينه رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" مؤخرا كمفاوض فى قضية شاليط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل