المحتوى الرئيسى

أسامة بن لادن يطارد مهرجان كان السينمائى.. وحـال العالم ينكشف اليوم

05/11 12:32

رشا عبدالحميد - Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  وسط حالة من الترقب والقلق والخوف يفتتح مهرجان كان السينمائى الدولى مساء اليوم دورته الرابعة والستين، حالة الخوف عبر عنها مسئولو المهرجان الذين يخشون وقوع أى حادث إرهابى خلال فاعليات المهرجان بعد قتل أسامة بن لادن، خصوصا أن تظاهرة كبيرة كهذه بها مشاهير عالم الفن والكثير من الشخصيات المهمة والذين بالتأكيد يحمل بعضهم الجنسية الأمريكية، وهو ما يشكل مخاطرة كبيرة بدون الوجود الأمنى المكثف لذا اتخذوا جميع الإجراءات الأمنية بتخصيص سبعة آلاف من رجال الشرطة لحماية المهرجان.يأتى هذا فى الوقت الذى وعد فيه منظمو المهرجان أن يكون العام هو الأكثر حيوية على الإطلاق مقارنة بالسنوات الماضية، وهو التحدى الكبير الذى يرفع شعاره المهرجان وسط الاحداث العالمية الساخنة.«يجب أن تكون الأفلام المختارة للمشاركة فى المهرجان تعطى الإحساس بأنها تستحق أن تكون هنا».. هذا هو ما صرح به مدير المهرجان الفنى تيرى فريمو مضيفا «ان مهرجان كان يعكس حالة السينما والتى تعكس بشكل عام حال العالم وهذا هو ما يريد الجميع معرفته».وصرحت إدارة المهرجان ورجال الأمن بأنهم متخوفون من وقوع أى حادث إرهابى بعد مقتل أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة فى أثناء المهرجان. ويفتتح المهرجان اليوم بفيلم «منتصف الليل فى باريس» للمخرج وودى آلن وتشارك فى بطولته سيدة فرنسا الأولى كارلا برونى، وتضم المسابقة الرسمية العديد من الأسماء الكبيرة ومنهم المخرج بيدرو المودوفار ويشارك بفيلمه «الجلد الذى أسكنه» وعلق على احتفالية هذا العام قائلا: «أحضر المهرجان وكلى أمل فى أن أفوز بمكان جيد فى أهم حدث سينمائى فى العالم ولا أفكر فى الجوائز وأركز اهتمامى على رد فعل الجمهور والصحافة والموزعين المسئولين عن الفيلم وتوزيعه فى العالم، فأنا سعيد بفيلمى وأتمنى أن يسعد به الجميع مثلى، وهذا هو سبب قبولى الدعوة للمشاركة، إلى جانب أن المهرجان فرصة جيدة لاتباع الرجيم».أيضا المخرج الفرنسى كزافييه دورينجيه ويشارك خارج المسابقة الرسمية بفيلم «لاكونكيت» وهو يستند على قصة فوز ساركوزى فى الانتخابات وانهيار زواجه من سيسيليا، ويقول «نحن سعداء جدا بمشاركتنا فى المهرجان خصوصا أننى أقدم فيلما هو الأول من نوعه لأنها المرة الأولى فى فرنسا التى يقدم فيها فيلما عن الرئيس وأتوقع أن يكون هناك ردود أفعال كثيرة وقوية».ويشارك فى المهرجان أيضا المخرجون تيرانس مالك، لارس فون تيرير، نانى موريتى، ناعومى كاوازاكى، جوليا لى، باولو سورينتينو، نورى بيلجى، اكى كارريسماكى، تكاشى ميكى، نيكولاس ويندنجير وهم من المخرجين العظماء الذى أكد فريمو أن المهرجان يفتح ذراعيه دائما للمخرجين العظماء أصحاب الأفلام العظيمة.ومن المنتظر ان يسير على السجادة الحمراء اليوم عدد كبير من النجوم منهم براد بيت، إنجلينا جولى، جونى ديب، بينلوبى كروز، كاثرين دينيف، ميل جيبسون، جودى فوستر.وصرح فريمو فى النهاية أن «كان» هو المكان الذى ترغب فى الوجود فيه إذا كنت تحب الثقافة والمرح والاحتفالات ونحن سعداء بأننا أول مكان يبدأ الاحتفال بمصر وتونس واليابان نظرا لصمود شعوبها تجاه أزمات كبيرة وهو التقليد الذى سيستمر السنوات المقبلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل