المحتوى الرئيسى

مخاوف من زلزال مدمر في روما اليوم

05/11 12:38

يتداول الناس في العاصمة الإيطالية روما إشاعة مفادها أن المدينة ستتعرض اليوم لزلزال مدمر. وقد أثارت الإشاعة القلق لدى البعض من سكانها. وتقول تقارير إن الآف الموظفين سيتغيبون عن العمل لخشيتهم من تحقق الإشاعة.وترتكز الإشاعة على نبوءة خبير الزالزل الإيطالي رافائيل بنداندي، الذي توفي قبل ثلاثين سنة، أن روما ستتعرض اليوم 11 أيار/مايو الى زلزال مدمر.غير أن وكالة الحماية المدنية الإيطالية أصدرت بيانا قالت فيه إنه لايمكن التنبؤ بوقوع الزلازل. ومع ذلك، فإن السلطات دعت سكان روما، من خلال إعلان بثه التلفزيون الحكومي، الى التزام الهدوء، وأنه تم اتخاذ الاحتياطات اللازمة تحسبا لأي طارئ.وتفيد تقارير بأنه تم تسجيل زيادة 18% في أعداد الموظفين الذي يعتزمون التغيب عن العمل هذا اليوم. إذ أخبر أحدهم، وهو فابيو منغوريلي، وكالة رويترز للأنباء أنه سيبلغ رئيسه في العمل أن لديه موعدا مع الطبيب مما يضطره الى التغيب عن العمل. إلا أن آخرين بدوا أكثر تشككا في الأمر، وأنهم سيستغلون خفة الزحام في شوارع روما لقضاء بعض احتياجاتهم، ومنهم أوغوستا كوستا، بالرغم من أن الأمر يبدو سخيفا، فإن المرء يجب أن يوظفه لترتيب بعض الأمور في حال تحققت النبوءة وحدث الزلزال. ويشار الى أن الأشهر الماضية شهدت تداول الإشاعات حول الخطر الداهم الذي ستتعرض له المدينة، وذلك عبر المواقع الالكترونية وفي شوارع روما ذاتها.ومصدر تلك الإشاعات هو كتابات بنداندي، الذي قلده موسوليني، الزعيم الفاشي، العام 1927 وسام الشرف لمهارته في تنبؤ وقوع الزلازل. وكان بنداندي تكهن، قبل وفاته العام 1979، بتعرض روما لزلزال مدمر في 11 مايو 2011.لكن المتضلعين في كتابات الرجل في مجال النشاطات الزلزالية يبرؤون الرجل من هذه التهمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل