المحتوى الرئيسى

السبت.. تشكيل الحكومة الفلسطينية بالقاهرة ورئيسها من غزة

05/11 13:24

غزة- براء محمود: أكد يوسف رزقة، المستشار السياسي لرئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، أن اجتماعًا سيُعقد في القاهرة يوم السبت المقبل بين حركتي "حماس" و"فتح"؛ لبحث تسمية رئيس الوزراء لحكومة التوافق الوطني، والاتفاق على أسماء وزراء هذه الحكومة، بحسب ما تمَّ التوافق عليه في ورقة المصالحة التي تدعو إلى تشكيل حكومة توافق وطني، تضمُّ كفاءاتٍ فلسطينيةً مشهودًا لها بالشفافية والنزاهة.   وقال رزقة- في بيان وصل (إخوان أون لاين)- إنه يفترض أن يكون رئيس الوزراء من قطاع غزة، وأن يملك صلاحياتٍ كاملةً بحسب القانون الأساسي، ومن الخطأ تكريس قيادات السلطة ممثلة بالرئيس و"التشريعي" والحكومة في الضفة الغربية.   وأشار إلى أهمية وجود رئيس الحكومة في غزة؛ ليتحرك بسهولة عبر معبر رفح، دون الاستئذان من الاحتلال الصهيوني، أو الخضوع للإجراءات والتفتيش، كما هو الحال بالضفة الغربية المحتلة، وأضاف: "أعتقد أن الأطراف متوافقة على توزيع السلطات بالتوازي بين غزة والضفة".   من جهته، أكد الدكتور صلاح البردويل، النائب عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني- خلال لقائه مع طالبات الجامعة الإسلامية "فرع الجنوب" اليوم- أنه تم تشكيل لجنة عربية من مصر وقطر ودول عربية أخرى؛ لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بالقاهرة, مشيدًا بالدور العربي والمصري في إنجاح المصالحة.   وأشار د. البردويل إلى أن الثورة المصرية كان لها دور كبير في إتمام المصالحة الفلسطينية, موضحًا أن نظام مبارك كان يضع العراقيل مع تمام المصالحة؛ للحفاظ على مكتسبات شخصية، من خلال رفض ملاحظات "حماس" على الورقة المصرية وقتها.   وأوضح أنه ستتم دراسة إعادة تشكيل الأجهزة الأمنية قبيل الانتخابات القادمة, موضحًا أن الأجهزة الأمنية بالضفة وغزة ستبقى كما هي في الوقت الراهن, مشيرًا إلى أنه سيتم تشكيل لجنة مشتركة بين الحركتين لإعادة المستنكفين عن العمل دون المساس بالموظفين العاملين حاليًّا, وكذلك تشكيل لجان إصلاح اجتماعية من الحكومة، ولجان الإصلاح لمتابعة قضايا وأحداث الانقسام.   وقال د. البردويل إنه سيتم تفعيل المجلس التشريعي منذ لحظة تشكيل الحكومة الجديدة, وسيمارس دوره الرقابي عليها, بالإضافة إلى دراسة وضع النواب المعتقلين لدى الاحتلال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل