المحتوى الرئيسى

خبراء يدعون لمشروع قومي للطاقة الذرية مواز لممر التنمية

05/11 10:11

القاهرة - بدأ العمل في تجهيز المفاعل البحثي الثاني بانشاص تمهيداً لإعادة تشغيله بعد توقف دام حوالي العام انتظاراً لاعتماد الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة لقرار مجلس إدارة هيئة الطاقة الذرية الذي اتخذ بالإجماع لإعادة تشغيل المفاعل.وأكد الدكتور محمد القللي رئيس هيئة الطاقة الذرية بأنه سيتم فور اعتماد الوزير للقرار دعوة الشركة العالمية الأرجنتينية المنفذة لمشروع النظائر المشعة لاجراء تجارب التشغيل تمهيداً لطرح الانتاج في الأسواق العالمية وتحقيق ميزة تجارية لمنتج مصري تنتظره الأسواق العالمية.وأشار رئيس الهيئة إلي أن قرار مجلس الإدارة بإعادة التشغيل جاء بعد قيام 3 بعثات من الوكالة الدولية بفحص المفاعل والتأكد من عوامل الأمان ومعايرة الأجهزة ومعدات القياس الملحقة بالمفاعل.من ناحية أخري دعا عدد من خبراء الطاقة الذرية لتحويل المنطقة الجنوبية الشرقية لمصر بالقرب من مثلث حلايب شلاتين لمشروع قومي مصري. لانتاج الكهرباء من الطاقة الذرية وتحلية مياه البحر الأحمر .وأكد الدكتور محمد ابراهيم رئيس مركز الأمان النووي أن هذه المنطقة يمكنها استيعاب 10 محطات نووية عملاقة توفر احتياجات مصر المستقبلية من الطاقة وتوفير احتياجات استصلاح الأراضي من المياه المحلاه مما يمكن من توطين ما يقارب من مليون مواطن بهذه المنطقة.وأشار إلي أن تبني الحكومة لهذا المشروع وجعله مشروعاً موازياً لممر التنمية سيحول مصر لقاعدة صناعية وعلمية وتكنولوجية ويوفر احتياجات ممر التنمية من الطاقة مشيراً لتوافر كافة الامكانيات والمميزات بهذه المنطقة وفي مقدمتها توافر خام اليورانيوم بالكيلو 85 بطريق قنا سفاجا.. وتوافر المياه من البحر الأحمر وبعد المنطقة عن النشاط الزلزالي ومنها امكانية حدوث تسونامي مشيراً إلي أن هذا المشروع ليس بديلاً عن الضبعة لكنه مشروع مصر مستقبلي يوفر احتياجاتها علي مدي 50 عاماً قادمة ويرشد حرق المنتجات البترولية بمحطات توليد الكهرباء. المصدر: جريدة الجمهورية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل