المحتوى الرئيسى

باحث يزعم: نجمة داود فى زخرفة المسجدين النبوى والحرام

05/11 09:35

زعم باحث جزائرى أن زخرفة المسجد النبوى والمسجد الحرام تحتوى على نجمة داود، مما أحرج ‭ المسؤولين‭ فى الأراضى المقدسة. ونقلت صحيفة الشروق الجزائرية عن المهندس المعمارى الجزائرى محمد شامى، الذى عاد إلى الجزائر بعد أن قام بأداء مناسك الحج والعمرة، قوله إن زخرفة المسجدين النبوى والحرام تحمل نجمة داود السداسية، مضيفة أن هذه النجمة متواجدة فى الزخرفة منذ قرابة 20 سنة. وأوضحت أن المهندس الجزائرى قام بطرح الموضوع على رجال الدين، الذين قالوا إن المسلم عليه ألا يصلى فى الأماكن التى توجد فيها الصلبان أو الشعارات الدينية غير الإسلامية. وتقدم شامى بمجموعة من الصور التى تشرح وجهة نظره إلى الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، حيث استقبله رئيسها العام الذى اعتبر ما قاله مجرد تخاريف. وقال إن الهندسة المعمارية الإسلامية تتركز على النجمة الثمانية، ومن هذه النجمة الثمانية تنطلق أشكال أخرى منها شكل عبارة عن نجمة سداسية فى البيت الحرام، وقال إن تغييرها ممكن بأبسط الرتوشات حتى لا يصبح أطهر بيوت الله محل شُبهة. ونجمة داود تعد رمزاً لهوية الشعب اليهودى وتسمى بالعبرية ماجين داويد بمعنى "درع داود" وتعتبر من أهم رموز الحضارة المصرية القديمة. الجدير بالذكر أن هناك الكثير من الجدل حول قدم هذا الرمز فهناك تيار مقتنع بأن اتخاذ هذا الشعار كرمز لليهود يعود إلى زمن النبى داود عليه السلام، ولكن هناك بعض الأدلة التأريخية التى تشير إلى أن هذا الرمز استخدم قبل اليهود كرمز للعلوم الخفية التى كانت تشمل السحر والشعوذة، وقد تم اختيار نجمة داود لتكون الشعار الأساسى على العلم الإسرائيلى فى عام 1948.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل