المحتوى الرئيسى

فنون ونجوم

05/11 09:15

* كعكة زفاف ويليام وكاثرين للبيع بالقطعة على «إي باي» * انتهى الزفاف الملكي ولم يهدأ نهم البريطانيين للحديث عنه أو تداول صوره فما زالت المجلات تنشر الصور وتصدر الأعداد التذكارية الخاصة باليوم. ولكن المعجبين بالزفاف لن يتوقفوا عند مطالعة الصور والمقالات المتعلقة بالعروسين، بل قام بعضهم بإنفاق مبالغ كبيرة من المال للحصول على قطعة من كعكة الزفاف الشهيرة. فقد قام موقع «إي باي» بعرض قطع من الكعكة المحشوة بالفواكه المجففة للبيع وتنافس الكثيرون للفوز بقطعة من الزفاف الذي لم يتسن لهم حضوره. ونشرت صحيفة «مترو» أمس أن البريطانية ألكسندرا شارب قامت بشراء قطعة من الكعكة لقاء مبلغ 500 جنيه إسترليني. وكان الأمير ويليام قد طالب بأن توجه الأرباح إلى مؤسسة سنتربوينت الخيرية التي يرعاها. وبالأمس نشرت الصحف البريطانية أن الأمير ويليام وعروسه كاثرين ميدلتون سافرا لقضاء شهر العسل في مكان غير معلوم وأكد القصر الملكي بدء شهر عسل العروسين دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. وكانت تقارير إعلامية ذكرت أن ويليام وكاثرين غادرا البلاد أول من أمس لقضاء شهر العسل. وترجح صحيفة «صن» البريطانية أن يكون مكان شهر العسل جزيرة سيشيل. وهناك تكهنات أخرى حول المكان الذي يقضي فيه الأميران شهر العسل، بينها جزر خاصة في الكاريبي أو الأردن أو أفريقيا. أرنولد شوارزنيغر ينفصل عن زوجته بعد 25 عاما * في نهاية مفاجئة لزواج استمر 25 عاما واعتبره الكثيرون زواجا مثاليا أعلن حاكم ولاية كاليفورنيا الأميركية السابق أرنولد شوارزنيغر وزوجته ماريا شريفر انفصالهما في بيان نشرته صحيفة «لوس أنجليس تايمز» الأميركية قالا فيه: «إننا نعيش منفصلين حاليا، لكننا نعمل في الوقت نفسه على مستقبل علاقتنا». ولم تعد شريفر تقيم في فيلتهما المشتركة في حي برينتوود بمدينة لوس أنجليس الأميركية. وذكر الزوجان أنهما سيواصلان رعاية أبنائهما الأربعة بشكل مشترك. يذكر أن نجم هوليوود الشهير شوارزنيغر احتفل مع ابنة شقيقة الرئيس الأميركي الراحل جون كيندي في 26 أبريل (نيسان) بعيد زواجهما الخامس والعشرين. وأضاف الزوجان في البيان: «هذه فترة تحول شخصي ومهني كبير بالنسبة لنا»، مطالبين بمراعاة خصوصيتهما خلال فترة الانفصال. * حركة خاطئة تتسبب في وضع ساق ريز ويثرسبون في الجبيرة * ستضطر نجمة هوليوود ريز ويثرسبون لتهدئة سرعة إيقاع حياتها وذلك بعد تجبير قدمها اليسرى. وقالت متحدثة باسم ويثرسبون (35 عاما) إن النجمة الشهيرة أصيبت بالتواء في عظام قدمها بسبب حركة خاطئة وأضافت: «ولكن الأمر ليس خطيرا». كانت ويثرسبون أنهت منذ فترة قصيرة جولة دعائية لفيلمها الجديد «واتر فور إليفانتس» (مياه للأفيال) الذي تلعب فيه دور فنانة في السيرك ويشاركها البطولة روبرت باتينسون وكريستوف فالتس. * الأمير ألبرت وتشارلين ويتستوك زفاف ملكي ثان في أوروبا * مع إسدال الستار على «زفاف القرن» الذي جمع الأمير ويليام وكاثرين ميدلتون، تدق أجراس العرس من جديد في أوروبا في انتظار زفاف أمير آخر على جميلة من عامة الشعب. ويقام في إمارة موناكو الصغيرة على ساحل الريفيرا بالقرب من إيطاليا يومي الأول والثاني من يوليو (تموز) المقبل أكبر حفل منذ 55 عاما في ثاني أصغر بلد في العالم بعد الفاتيكان، حيث سيضع الأمير ألبرت، أمير موناكو، خاتم الزواج في إصبع السباحة الجنوب أفريقية السابقة تشارلين ويتستوك. وعلى عكس بريطانيا التي خيم الرعية فيها خارج قصر باكنغهام على مدار يومين أو أكثر لحجز مكان مناسب يمكنهم من خلاله رؤية فستان العروس بوضوح، تم فتح بوابات القصر للجميع في موناكو. والدعوة عامة لجميع أهل موناكو الذين يمثلون بضعة آلاف من إجمالي عدد سكان البلاد البالغ 35 ألفا. أما الآخرون، ومعظمهم من الفرنسيين والإيطاليين، فهم مدعوون لحضور بوفيه مع عرض صوت وليزر للملحن الفرنسي جان ميشيل جار في الليلة الأولى بعد الزفاف المدني. ويقام الزفاف الديني في اليوم التالي. وبالنسبة لسكان هذا البلد البالغ مساحته كيلومترين مربعين فقط، يعد الزفاف فرصة نادرة لتصدر عناوين الصحف في شيء بخلاف حفل جوائز موناكو الموسيقية. وأتيحت أمام العروس، التي يعد فستانها حاليا في بيت «جورجيو أرماني» للموضة، فرصة لبعض الاستكشاف والاستطلاع لدى حضورها وألبرت حفل زفاف ويليام وكاثرين في لندن. وكحال كاثرين ميدلتون، تنتمي تشارلين للطبقة المتوسطة رغم أن سيرتها الذاتية على الموقع الإلكتروني الخاص بالأسرة الملكية في موناكو تشير إلى أن والدها، وهو مدير تسويق، وأمها، وهي مدربة سباحة متقاعدة، أقل ثراء من عائلة ميدلتون. كما أن لدى عروستي العام الجاري الملكيتين قاسما «معدنيا» مشتركا إذ أن لعائلة ميدلتون جذورا في مناجم الفحم شمال إنجلترا، وعلى الجانب الآخر نشأت عائلة ويتستوك في مدينة بينوني المشهورة باستخراج الذهب في جنوب أفريقيا. والتقت تشارلين ألبرت لأول مرة في موناكو في عام 2000 خلال مسابقة للسباحة كانت تشارك فيها. ويقول باتريك ديدير، صاحب محل الأيس كريم الموجود بشارع «برنسيس كارولاين»: «إنها تبدو مثل جريس.. لقد وجد أمه في تشارلين بشكل أو بآخر». يذكر أن جريس كيلي هي نجمة سينما أميركية تركت مهنتها كممثلة في هوليوود من أجل الأمير رينيه الثالث أمير موناكو وقصره الموجود على قمة تلة عام 1956. ولقيت حتفها في حادث سيارة قرب منزلها عام 1982. وقال صاحب محل لبيع الهدايا في ضاحية مونت كارلو بموناكو: «كنا معتادين على رؤيتها غالبا في البلدة.. كانت معتادة على زيارة محلي». وعلى العكس، يعرف الناس القليل عن تشارلين، فحتى تاريخه لا يزال ظهورها للعامة محدودا في إطار المراسم الاحتفالية. ويقول فورات (18 عاما) بينما كان يجلس على مقعد خارج مدرسة تقع بالقرب من القصر ويستمع للموسيقى: «أعتقد أنها من إنجلترا أو من كندا.. جنوب أفريقيا؟ كل ما أعرفه هو أنها مثيرة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل