المحتوى الرئيسى

شهيدان فى «تعز» اليمنية برصاص قوات الأمن.. والثوار يسيطرون على محافظة «إب»

05/11 14:33

استشهد متظاهران يمنيان وأصيب خمسة آخرون بجروح بالرصاص, حين حاولت قوات الأمن, الأربعاء, تفريق اعتصام معارض للحكومة فى تعز, عندما تظاهر آلاف الأشخاص أمام دوائر حكومية، فيما سيطرر الثوار على مبنى محافظة إب الواقعة إلى الجنوب من العاصمة صنعاء. وأطلقت قوات الأمن النار لتفريق المعتصمين فى الشارع الرئيسى فى تعز (250 كلم جنوب العاصمة). وقال مصدر طبى إن متظاهرين استشهدا وأصيب خمسة آخرون بجروح جراء إطلاق النار. وكان المصدر أعلن فى وقت سابق استشهاد متظاهر. وبذلك، يرتفع العدد إلى سبعة متظاهرين قتلوا منذ الأحد فى تعز ثانى مدن البلاد التى تحولت إلى معقل حركة الاحتجاج ضد الرئيس على عبدالله صالح. وبعد مقتل المتظاهرين، نزل آلاف إلى الشوارع وتجمعوا أمام دوائر حكومية بحسب شهود عيان، خصوصا أمام مقر شركة النفط الحكومية التى أغلقوا مدخلها الرئيسى بسلاسل حديدية وعلقوا لافتة كتب عليها «مغلق بأمر من الشعب». الافتة نفسها علقها محتجون على مقر محافظة إب بعد أن سيطروا عليها. وأكد الشهود أن «متظاهرين اقتحموا مقر المحافظة ورفعوا لافتة أمامه كتب عليها (مغلق بأمر من الشعب)». وفى صنعاء، هتف المعتصمون فى ساحة التحرير فى قلب العاصمة «بالروح بالدم نفديك يا تعز»، بحسب مشاركين فى الاعتصام وشهود عيان. وأوقعت عمليات قمع حركة الاحتجاج المطالبة برحيل صالح ما لا يقل عن 160 شهيدًا منذ نهاية يناير, وفق حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى عدة مصادر. وتأتى أعمال العنف هذه غداة مناشدة قادة دول مجلس التعاون الخليجى الرئيس صالح توقيع الاتفاق الهادف إلى إخراج اليمن من أزمة سياسية مستعصية. وقد وضعت دول الخليج القلقة من استمرار الأزمة فى اليمن خطة تتضمن مشاركة المعارضة فى حكومة مصالحة وطنية مقابل تخلى الرئيس على عبدالله صالح عن الحكم لصالح نائبه, على أن يستقيل بعد شهر من ذلك ويمنحه البرلمان حصانة من الملاحقة القضائية. لكن صالح رفض التوقيع عليها. وتدعو المعارضة اليمنية دول الخليج الى ممارسة ضغوط على صالح لكى يقبل المبادرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل