المحتوى الرئيسى

استنكار قبطي وحقوقي للاستقواء بالخارج

05/11 04:30

ومنحهم حكما ذاتيا عن طريق احتلال مصر وإعلان اللغة القبطية لغة رسمية للدولة‏.‏وقد أكد جمال أسعد المفكر القبطي أن هذه الدعوة خيانة للوطن وللدين المسيحي فيما اعتبرها كمال زاخر محاولة للفت الانظار إلي وجود مشكلة داخل مصر وهي غير جادة في مضمونها‏.‏ وأشار أمير سالم مدير مركز الدراسات والمعلومات القانونية لحقوق الإنسان إلي أنها دعوة متطرفة تنقصها الوطنية لمن اطلقها وقلل نجاد البرعي من شـأن هذه الدعوة مطالبا الحكومة بإيجاد حلول سريعة لحالة الاحتقان في الشارع المصري‏.‏ كان المحامي موريس صادق رئيس الجمعية الوطنية القبطية بأمريكا قد أصدر بيانا دعا فيه المجتمع الدولي للتدخل واحتلال مصر لإنقاذ الاقباط المضطهدين علي حد قوله ووقف المعونات الدولية لحماية الاقباط وكنائسهم وممتلكاتهم وبناتهم وإعلان اللغة القبطية لغة رسمية للدولة المصرية‏.‏ وقد جاءت هذه الدعوة متزامة مع الاحداث التي شهدتها منطقة امبابة من اعتداء علي كنيستين وحرقهما وقيام بعض الاقباط بالتظاهر امام السفارة الأمريكية بالقاهرة طلبا للحماية والتدخل الأمريكي‏.‏ أكد جمال أسعد المفكر القبطي أن هذه الدعوات تعني أن هؤلاء خونة للاقباط قبل أن يكونوا خونة لمصر والمصريين لأن من يدعو للاستقواء بالخارج تحت أي زعم لاحتلال مصر خائن لدينه لأنه يسعي لحرق الوطن بكل طوائفه مسلمين ومسيحيين‏.‏ وقال أسعد‏:‏ إن هذه الدعوات الهدامة التي تعودنا عليها من أقباط المهجر خاصة من موريس صادق وأمثاله بعملاء أمريكا الذين يلعبون علي وتر التدخل الاجنبي ويدعون أنهم يدافعون عن الاقباط الاقلية المضطهدة اضطهادا منظما في مصر حتي يجبروا الجانب الأمريكي وغيره علي التدخل في شئون مصر باي شكل كان لكن هذا الموريس قد تجاوز حد ذلك ويطالب الآن باسقاط الدولة واحتلالها وهو ما يجب أن يعاقب عليه‏.‏ واتهم أسعد بعض أقباط المهجر منهم موريس صادق بتفيذ مخطط صهيوني معلن منذ عام‏1979‏ لتقسيم منطقة الشرق الأوسط علي أسس طائفية وهو ما أكده رئيس المخابرات العسكرية في أكتوبر‏2010‏ عندما قال إن إسرائيل قد طبقت ذلك المخطط وقد تم اخترق العلاقة الإسلامية المسيحية لتنهار الدولة في مصر حتي من يأتي بعد الرئيس مبارك لايجد من يحكمها وهذا تصريح معلن وهو ما يؤكد أن الدعوة لاحتلال مصر دعوة صهيونية أمريكية غرضها تقسيم المنطقة وحرق الوطن مع العلم أن موريس صهيوني الهوية ومنحاز لها ودائما ما يعلن تهانيه لإسرائيل في عيد انشائها وكثيرا ما أعلن استغاثته بإسرائيل لحل مشكلات الاقباط فهل من المنطقي لجاحد أن يدافع عن الاقباط ويسعي لحل مشكلاتهم ويدافع عنها‏.‏ واستطرد قائلا‏:‏ نعم هناك تميز ضد الاقباط لكن القضاء علي ذلك يتم في إطار سياسي وطني علي أرضية مصرية نابعة عن حل من كل المصريين وبمشاركة وطنية فكيف تكون الدعوة للاستقواء بالخارج بعد‏25‏ يناير ونحن إزاء التكاتف والتلاحم في ميدان التحرير مؤكدا أن مشكلات الاقباط لن تحل بايدي أمريكا أو الصهيونية لأن أي تدخل أجنبي في شئوننا الداخلية بحجة حماية الاقباط هو استفزاز ديني بغيض لكل المصريين وليس للاقباط فقط‏.‏ وبدوره قال كمال زاخر إن دعوة أقباط المهجر ومن أمثالهم موريس صادق ليست جديدة فهو يكررها لسنوات طويلة وأتصور أنها محاولة منه للفت الانظار الدولية لوجود مشكلة داخل مصر لكنها غير جادة في مضمونها‏.‏ وشدد زاخر علي رفضه الاستجابة لدعوة الاستقواء داعيا في الوقت نفسه إلي عدم الاهتمام بتلك الدعوات التي يطلقها اقباط المهجر والتفرغ حاليا لإيجاد اساليب عملية لمعالجة حالة الاحتقان الموجودة في الشارع المصري حاليا‏.‏ وقال أمير سالم مدير مركز الدراسات والمعلومات القانونية لحقوق الإنسان إن الدعوة للاستقواء بالخارج التي تصل إلي حد المطالبة باحتلال مصر لحماية الاقليات الدينية بها دعوة متطرفة تنقصها الوطنية ممن اطلقها وتخصم من رصيده لأنه مخطئ تماما فيما يقول أو يدعو له البعض‏.‏ وأضاف لقد اعتدنا علي مثل هذه المطالب التي تدعو لحماية الاقباط‏..‏ مشيرا إلي أن أي قبطي من حقه أن ينفعل ويحزن لكن غير مسموح لأي مصري سواء كان مسيحيا أو مسلما أن يدعو أي قوة أجنبية للتدخل في شئون مصر وهذا ليس من باب الوطنية الذاعقة انما من باب ان ما حدث في الايام الماضية وما قبلها من احداث طائفية في حلوان والمنيا أعمال مشكوك في من يقوم بها‏.‏ وشدد سالمم علي أن اقباط مصر لهم كل الحقوق والواجبات وهم اصحاب وطن مثلنا وفي غير حاجة إلي أي تدخل خارجي باية صورة من الصور‏.‏ من جانبه قلل نجاد البرعي الناشط الحقوقي من أهمية الدعاوي الخارجية للتدخل في الشئون الداخلية مطالبا في الوقت نفسه الحكومة المصرية بإيجاد حلول سريعة وواقعية لحالة الاحتقان التي تعم الشارع المصري‏.‏ وقال‏:‏ مشكلات البلد لن تحل لا بالتدخل الخارجي أو حتي الداخلي مادام هناك مخطط خفي لتقسيم البلد ما لم تتحرك الجهات المعنية لوضع حد له للانفلات الأمني المسبب له‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل