المحتوى الرئيسى

وزير الصحة‏:‏ يصف إضراب الأطباء بالحضاري‏

05/11 00:11

نفذ الاطباء في مصر امس اضرابا داخل مستشفيات الحكومية و المراكز الطبية باستثناء اقسام الطواريء بهدف الضغط علي وزارة الصحة لتحقيق مطالبهم والتي تم الاعلان عنها وتشمل تحسين الاجور ورفع ميزانية الصحة وتوفير وحدات امنية لحماية المستشفيات ووصف الاطباء اليوم بأنه كان ناجحا ورسالة تحذيرية فيما اعتبره الدكتور اشرف حاتم وزير الصحة والسكان اضرابا حضاريا وقال ان الاطباء كانوا علي قدر المسئولية المهنية وانتظام تقديم الخدمة تحقق بنسبة85% وانضم مستشفي شرم الشيخ الدولي لقائمة المستشفيات التي شاركت في الاضراب فيما استمرت الرعاية الطبية للرئيس السابق حسني مبارك نظرا لانه ضمن المرضي المحتجزين في الاقسام الداخلية. ومن جانبها أعلنت لجنة التنسيق العليا في مؤتمرها أمس بنقابة الأطباء, إحصائية أولية بعدد المستشفيات التي شارك الأطباء فيها بالإضراب العام. بلغ عددها74 علي مستوي محافظات الجمهورية. كان العدد الأكبر بمحافظتي القاهرة والغربية. فيما أكدت الدكتور مني مينا منسقة حركة أطباء بلا حقوق, أن الإضراب حسب دعوة الجمعية العامة بمثابة تحذير وإنذار أول للمعنيين بأمر العملية الصحية بمصر وفي مقدمتهم وزارة الصحة, غايته إيصال مطالب الأطباء العادلة للمسئولين والتي تشمل تحسين أحوالهم ليست الوظيفية فحسب, وإنما أيضا والمعيشية عبر تحقيق العدالة الاجتماعية بالأجور, بالإضافة لرفع ميزانية الصحة إلي15% من موازنة الدولة وليس3.5% لتوفير خدمة طبية لائقة بالمصريين. مؤكدة أنه لم يؤثر علي صحة المريض لكونه يشمل الكشوف الاعتيادية, حيث تم استثناء مراكز الطوارئ وأقسام علاج الحالات الحرجة من الإضراب. وأشارت إلي أن اللجنة التي تنسق للإضراب سوف تنشر قائمة أسمائها بـ العار لكل طبيب لم يشارك بالإضراب أو دعا لعدم الاستجابة له بوصفهم من الخارجين عن إجماع قرار الجمعية العمومية للنقابة. وأن تلك القائمة لن تستثني أحدا بمن فيهم الوزير والنقيب السابق. ومن جانبها, رفضت الدكتور حنان عبد العليم عضو اللجنة العليا للإضراب فشله, ومؤكدة أن الاستجابة إليه وصلت إلي100% بالعديد من المحافظات, باستثناء محافظات ثلاث: القاهرة, الجيزة والقليوبية حيث كانت النسبة أقل. وأشارت لعدم وقوع حالات إجبار علي العمل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل