المحتوى الرئيسى

اليوم افتتاح مهرجان «كان» بفيلم من تمثيل سيدة فرنسا الأولى

05/11 08:06

هذه هى الدورة الـ40 التى أحضرها من مهرجان كان من دون انقطاع، وكانت الدورة الأولى عام 1967 (الدورة العشرين)، ولذلك أشعر بالألفة مع المدينة الفرنسية، وبالامتنان لمهرجانها الكبير الذى عرفت من خلاله الكثير مما أعرفه عن السينما. اليوم افتتاح الدورة الـ64 (11-22 مايو)، وقد اتخذت إدارة المهرجان قرارين يبدأ تنفيذهما مع هذه الدورة لأول مرة فى تاريخ المهرجان، وهما أن يكون هناك بلد ضيف كل سنة، وتم اختيار مصر لتكون أول بلد تحية إلى ثورة 25 يناير، والقرار الثانى أن يتم تكريم سينمائى فى حفل الافتتاح كل سنة بمنحه السعفة الذهبية الشرفية، وتم اختيار فنان السينما الإيطالى الكبير بيرناردو بيرتولوتشى ليكون أول من يحصل عليها. يتكون مهرجان كان من 6 برامج (3 مسابقات – 3 خارج المسابقات) هي: 1. مسابقة الأفلام الطويلة (20 فيلماً) 2. مسابقة الأفلام القصيرة (9 أفلام) 3. مسابقة أفلام الطلبة (16 فيلماً) 4. خارج المسابقة (15 فيلماً) 5. نظرة خاصة (20 فيلماً) 6. كلاسيكيات كان (21 فيلماً) أى أن مجموع أفلام المهرجان مائة فيلم وفيلم (74 فيلماً طويلاً و27 فيلماً قصيراً) غير الفيلم الطويل المفاجأة الذى يعرض يوم 21 مايو. وهذه الأفلام من 32 دولة من كل قارات العالم، وهى: ■ أستراليا ونيوزيلندا. ■ أمريكا الشمالية (الولايات المتحدة وكندا). ■ أمريكا اللاتينية (الأرجنتين والبرازيل وشيلى والمكسيك). ■ آسيا (اليابان وإسرائيل وتركيا وكوريا الجنوبية وكمبوديا والصين والهند وسنغافورة). ■ أفريقيا (مصر وتونس وجنوب أفريقيا). ■ أوروبا (فرنسا وإيطاليا وبريطانيا وإسبانيا والدنمارك والنمسا وفينلندا وبلجيكا والنرويج وألمانيا وتشيكيا وروسيا ورومانيا). وأكبر عدد من الأفلام من فرنسا (27) ثم من الولايات المتحدة (14) وألمانيا (7) وكوريا الجنوبية (5)، و3 من كل من إيطاليا واليابان وبلجيكا وأستراليا وإسرائيل والأرجنتين، و2 من كل من إسبانيا والدنمارك والنرويج وسنغافورة والبرازيل والمكسيك ومصر، وفيلم واحد من الدول الأخرى. يعرض فى الافتتاح الفيلم الإسبانى «منتصف الليل فى باريس» إخراج فنان السينما الأمريكى العالمى الكبير وودى آلان، وهو من فنانى السينما القلائل الذين يعتذرون عن عدم الاشتراك فى أى مسابقات، وقد عبر عن فلسفته من وراء ذلك قائلاً إنه لا يعتقد بأن هناك سينمائياً أحسن من آخر، ويخجل من إمكانية تعرضه للفوز والصعود على مسرح لتسلم جائزة بأنه أحسن من هذا أو ذاك. وودى آلان مؤلف سينمائى بكل معنى الكلمة، وفنان نيويوركى بكل معنى الكلمة أيضاً، وقد عبر عن حياته فى هذه المدينة، وعن الحياة فيها على نحو عميق ومتفرد، ولأنه نيويوركى فالعالم كله مسرحه، ولا غرابة فى ذلك فهى عاصمة الحداثة وما بعد الحداثة فى العالم، ولذلك صور فى برشلونة فيلمه السابق وصور فيلمه الجديد فى باريس. وفى فيلم آلان الجديد تمثل سيدة فرنسا الأولى الحالية كارلا ساركوزى، وفى نفس الوقت يشهد المهرجان خارج المسابقة أيضاً عرض الفيلم الفرنسى «الغازى» إخراج زافييه دورنجر، وهو فيلم روائى عن رئيس الجمهورية الحالى نيكولاى ساركوزى، وهو أول فيلم عن رئيس فرنسى أثناء توليه الرئاسة. ويتكون برنامج خارج المسابقة من 5 أقسام هذا العام: القسم الرئيسى (6 أفلام منها فيلم وودى آلان فى الافتتاح، والفيلم الفرنسى «المعبود» إخراج كريستوف أونوريه فى الختام)، وعروض خاصة (4 أفلام) وعروض منتصف الليل (3 أفلام)، ومصر: البلد الضيف، حيث يعرض «18 يوماً»، وتحية إلى تونس حيث يعرض «لا خوف بعد اليوم». وفى برنامج «نظرة خاصة» يعرض فى الافتتاح أحدث أفلام فنان السينما الأمريكى الكبير جوس فان سانت «قلق»، والذى سبق أن فاز بالسعفة الذهبية عن «فيل» عام 2003، ويعرض فى الختام أحدث أفلام فنان السينما الروسى الكبير أندريه زفياجينسييف «إيلينا»، والذى سبق أن فاز بالأسد الذهبى فى مهرجان فينسيا عن «العودة» عام 2003. ومن بين الأفلام الفرنسية الـ5 فى البرنامج فيلم المخرجة اللبنانية نادين لبكى «والآن إلى أين»، وفيلم «بعيداً عن الشيطان» إخراج برونو دى مونت، ومن بين الأفلام الكورية الجنوبية الثلاثة «اليوم الذى وصل فيه» إخراج هونج سانج- سو الذى فاز بجائزة «نظرة خاصة» العام الماضى عن «ها ها ها». ويتكون برنامج «كلاسيكيات كان» من 15 نسخة جديدة مرممة من أفلام طويلة العديد منها من روائع السينما من إنتاج الفترة من 1945 إلى 1983 فى فرنسا وإيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة وتركيا ومصر (البوسطجى)، ونسخة جديدة من فيلم فرنسى روائى قصير، وفيلم فرنسى روائى قصير جديد، و4 أفلام تسجيلية طويلة جديدة عن تاريخ السينما. يفتتح البرنامج بالفيلم الإيطالى «الممتثل» إخراج بيرتولوتشى عام 1970 بمناسبة فوزه بالسعفة الذهبية الشرفية السنوية الأولى، وبحضوره. وفى نفس اليوم يعرض الفيلم الأمريكى «تكوين سقوط طفل» إخراج جيرى شافتسبيرج عام 1970 بحضوره وحضور ممثلة الدور الأول فاى دوناواي، وهى موضوع ملصق المهرجان هذا العام. ويتضمن البرنامج الفيلم الأمريكى «حكاية برونكس» إخراج روبرت دى نيرو عام 1993، وكان أول أفلامه كمخرج، وهو رئيس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة فى هذه الدورة. والفيلم الأمريكى «كلوك وارك أورانج» إخراج ستانلى كيوبريك عام 1971 بحضور ممثل الدور الأول مالكولم ماكدويل الذى يلقى درس السينما يوم 19 مايو بعد عرض الفيلم، وبعد عرض الفيلم الفرنسى التسجيلى الطويل «كان ياما كان كلوك وارك أورانج» إخراج أنتونى دى جوديمار وميشيل سيمين. وفى ختام البرنامج يوم 21 يعرض الفيلم الفرنسى الروائى القصير «الستار القرمزي» إخراج ألكسندر أستروك عام 1953، وبحضور مخرجه، وهو كاتب المقال الشهير «الكاميرا قلم» الذى بشر بالموجة الجديدة الفرنسية فى الخمسينيات من القرن الميلادى الماضى، وهكذا يتكامل الماضى مع الحاضر والمستقبل فى مهرجان كان. samirmfarid@hotmail.com  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل