المحتوى الرئيسى

الثورة المصرية تخلق طلبًا على سوق المدفوعات الإلكترونية

05/11 12:34

القاهرة - قال طارق الحسينى، مدير عام مؤسسة فيزا العالمية بمنطقة شمال وغرب أفريقيا، ان الستين يوما الأولى من احداث الثورة المصرية، توقف فيها نشاط المدفوعات الإلكترونية والبطاقات، الذى أصبح جزءا أساسيا من النشاط الاقتصادى، بشكل جزئى، نتيجة للمشكلات التى سببها الانفلات الأمنى والأعطال فى نظم التشغيل.واضاف الحسينى ردا على سؤال «الشروق» على هامش المؤتمر الصحفى الذى عقدته مؤسسة فيزا العالمية أمس، ان أحداث الثورة وتعطل عمل البنوك لمدة تصل إلى أكثر من ثلاثة أسابيع، أكد اهمية تعزيز التعامل من خلال البطاقات والمدفوعات الإلكترونية.وقال الحسينى ان عدد حاملى بطاقات فيزا تضاعف خلال خمس سنوات ليصل إلى أكثر من 10 ملايين شخص. «المؤسسة العالمية اختارت مصر لتكون مركزا لتوسع نشاطها فى منطقة أفريقيا تخدم 19دولة، من خلال زيادة الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة، ومن خلال خبرات تنقل من السوق المصرية إلى تلك الدول»، تبعا للحسينى.وتعتبر مؤسسة فيزا أفريقيا وفى قلبها مصر مركز لانطلاق قوى، بسبب عدد السكان والمستقبل الاقتصادى فى تلك المنطقة قال الحسينى.وتتبنى مؤسسة فيزا مبادرة لتنشيط السياحة وعودتها إلى المعدلات الطبيعة لها، من خلال التعاون مع الأسواق الرئيسية خاصة الأوروبية التى كانت تنشط قبل الثورة فى السوق المصرية، من خلال برامج تعدها البنوك التى تتعامل معها على مستوى العالم، كما تتبنى محاولة لتنشيط السياحة الداخلية من خلال برامج منخفضة الأسعار لمعظم المناطق السياحة.«لسنا وسيطا فى تحديد ما يفرض على البطاقات المصدرة من عمولة، ولا نتدخل فى كفاءة الخدمة، وان كنا نعد تقريرا شهريا عن جودتها» قال الحسينى ردا على الصعوبات التى واجهت حاملى البطاقات عقب الثورة.وأضاف الحسينى انه لا توجد مبادرة من قبل فيزا لرفع اسماء من وضعوا فى القائمة السوداء، بعد تأخر دفع المستحقات فى موعدها ويسأل فى ذلك البنوك والجهات المعينة.ونفى الحسينى وجود أرقام ترصد الخسائر التى تعرضت لها البنية الأساسية التى تقدم خدمات المدفوعات الإكترونية، التى تحطم جزء منها عقب الثورة،حيث تعرض عدد كبير من الماكينات لتلف بعض التعدى عليها.وقال الحسينى ان النشاط عاد إلى قوته خلال الايام الماضية، مؤكدا ان معظم ماكينات الصراف الآلى تعمل بكفاءة تصل إلى 85% وهو ما كان موجودا فى السابق.وقال لـ«الشروق» ان البنوك ربما تكون أرجأت توسعات تتعلق بنشاط على المدى القصير، لكن من المؤكد وبحكم ما حدث فان القطاع سوف يشهد انطلاقة قوية الفترة المقبلة.المصدر: جريدة الشروق

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل