المحتوى الرئيسى

اشتباكات طائفية بالإسكندرية

05/11 09:15

شهدت مدينة الإسكندرية الساحلية في مصر مساء أمس اشتباكات بالأيدي والعصي بين مئات المتظاهرين المسيحيين ومجموعات من المسلمين.وبدأت هذه الاشتباكات بعد أن خرج نحو ألفي مسيحي يحتجون على إحراق كنيسة ومقتل وإصابة عدد من المسيحيين في حي إمبابة بمحافظة الجيزة السبت الماضي.وقام المتظاهرون المسيحيون بإغلاق طريق الكورنيش الرئيسي في الإسكندرية لتقع اشتباكات قبل تدخل الشرطة.ونسبت وكالة رويترز لشاهد عيان قوله إن عددا من المحتجين اشتبكوا بالأيدي مع سائقي سيارات حاولوا المرور في الطريق المغلق، مما ألحق أضرارا ببعض السيارات.وأضاف الشاهد أن المحتجين رشقوا بيوتا بالحجارة لأن سكانا فيها حاولوا التقاط صور لهم باستخدام الهواتف المحمولة.ومن جهته قال مراسل الجزيرة سمير حسن إن الحياة بدأت منذ فجر اليوم تعود لطبيعتها في المدينة بعد انسحاب المحتجين إثر انتشار أخبار عن قرب وصول قوات من الجيش وأن محاكمات عسكرية تنتظر من يعتقل في هذه الاشتباكات. وكانت اشتباكات طائفية في حي إمبابة قد أدت السبت الماضي إلى مقتل 12 وإصابة نحو 240 بعد شائعات تقول إن كنيسة في الحي تحتجز مسيحية اعتنقت الإسلام. وأدت هذه الأحداث أيضا إلى إحراق كنيسة أخرى وتدمير كل محتوياتها. من مظاهرات المسيحيين المحتجين على أحداث إمبابةاعتصاماتويعتصم منذ ثلاثة أيام مئات المسيحيين أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون في منطقة ماسبيرو بالقاهرة رافعين مطالب مماثلة ومرددين نفس الهتافات التي رفعت في الإسكندرية.وكان مراسل الجزيرة نت في الإسكندرية أحمد عبد الحافظ قد أفاد أمس أن مسيحيين تظاهروا لليوم الثاني على التوالي احتجاجاً على أحداث العنف التي شهدتها منطقة إمبابة.واحتشد المئات منهم أمام مكتبة الإسكندرية ودخلوا في اعتصام مفتوح بالتنسيق مع المعتصمين أمام ماسبيرو في القاهرة إلى حين تنفيذ مطالبهم بمحاكمة المحرضين على اقتحام الكنائس والاعتداء عليها وإشعال النار فيها. وحمل الأقباط الصلبان الخشبية مرددين هتافات "القانون القانون.. عايزينها مدنية مش دينية.. واحد اثنين الأمن الوطني فين.. القصاص القصاص" و"يا مشير سامع سامع.. الكنيسة زي الجامع" و"مسلم ومسيحي إيد واحدة"، و"يا طنطاوي ساكت ليه.. إنت معاهم ولا إيه".وأعلن المعتصمون رفضهم أي جلسات عرفية للصلح دون معاقبة الجناة، مشددين على ضرورة محاسبة المتورطين في الفتن الطائفية دون تفرقة، وطالبوا المسلمين المعتدلين بالانضمام إليهم للقضاء على الفتنة وإعلاء قيمة القانون واستعادة هيبة الدولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل