المحتوى الرئيسى
alaan TV

أمريكي يستعيد حاسة الشم بعد زراعة وجه جديد

05/11 03:25

استعادة رجل أمريكي حاسة الشم بعد أن أجريت له عملية زراعة وجه، إثر تعرضه للصعق بتيار كهربائي، أدى إلى احتراق وجهه بالكامل، مما أفقده حاستي الشم والبصر. ويأمل الأمريكي دالاس وينز في أن يستعيد الشعور بلمسات وقبلات طفلته البالغة من العمر أربع سنوات مرة أخرى، بعدما افتقد هذا الشعور لفترة طويلة، إلا أنه وبعد شهرين من خضوعه لزراعة وجه كامل، هي الجراحة الأولى من نوعها في العالم، أكد الأطباء، في المستشفى التي يرقد بها بمدينة بوسطن الأمريكية، أن وينز، الذي ظهر لأول مرة بعد العملية أمام الصحفيين أمس الثلاثاء، ربما سيستطيع استعادة هذا الشعور قريباً. وذكر الأب الشاب، البالغ من العمر 26 عاماً، والذي خضع لأكثر من 20 عملية جراحية منذ تعرضه لهذا الحادث قبل أكثر من عامين، خلال مؤتمر صحفي، أنه يتطلع إلى معانقة ابنته، كما أعرب عن أمله في العودة إلى استكمال دراسته الجامعية بعد خروجه من المستشفى. خطوة إلي الأماموقال الطبيب جيفري جانيس، بمستشفى "باركلاند"، والمركز الطبي بجامعة جنوب غربي تكساس في دالاس، والذي أشرف على علاج وينز منذ الحادث، إنه خضع لجراحة لإعادة بناء أجزاء بالوجه، أعادت له حاسة الشم، وأضاف أن عودة العضلات والأعصاب للعمل بشكل طبيعي قد تستغرق بعض الوقت. وأوضح جانيس، الذي شارك في إجراء العملية التي استمرت 15 ساعة، إنها تشكل "خطوة جديدة إلى الأمام في العمليات التجميلية". ولم يتمكن الأطباء من إعادة حاسة النظر لوين، وقد بدا وهو يرتدي نظارة شمسية كبيرة، ولكنه قال إن استعادته حاسة الشم وقدرته على التنفس من خلال الأنف كانت المظاهر الأهم لشفائه. وقال إن أول شيء اشتمه بعد العملية هو رائحة طبق "اللازانيا" في المستشفى (مكرونة على الطريقة الإيطالية)، وانه لم يكن يتصور أن رائحته بهذه اللذة، وعبر وين عن امتنانه الشديد لعائلة الشخص الذي استخدم وجهه في الجراحة. بتمويل الجيشوقد مول الجيش الأمريكي عملية زرع الوجه، على أمل أن يساعد نجاحها في إجراء عمليات مشابهة لجنود أصيبوا في الحروب. وتعرض وينز للحادث في نوفمبر عام 2008، عندما كان يقوم متطوعاً بدهان جدران إحدى الكنائس، حيث اقترب برأسه من خط للتيار الكهربائي ذي ضغط مرتفع، مما أدى إلى تعرضه للصعق بالكهرباء، مما أدى إلى احتراق معظم أجزاء وجهه. وبعد نقله إلى وحدة العناية المركزة، أدخله الأطباء في غيبوبة طويلة لمدة تقارب ثلاثة شهور، حيث كان يقوم بالتنفس عن طريق جهاز صناعي، بينما عكف الأطباء على دراسة إمكانية خضوعه لزراعة وجه بالكامل، وكان كثيرون لا يتوقعون أنه سيتمكن من مغادرة المستشفى يوماً ما، بحسب الطبيب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل