المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر يلتقى وفد الجماعة الإسلامية ويؤيد مراجعاتهم الفقهية

05/11 16:17

فى زيارة هى الأولى من نوعها، استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وفد الجماعة الإسلامية، برئاسة ناجح إبراهيم وكرم زهدى قيادى الجماعة، حيث قال كرم زهدى فى تصريحات أدلى بها لوسائل الإعلام، إن زيارة الجماعة الإسلامية جاءت لتقديم الشكر لشيخ الأزهر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، لمواقفه الوطنية الداعمة لإجماع الصف والكلمة لوحدة الأمة وواصفها بأنها مواقف مشهودة. وأضاف زهدى، إننا جميعا نقف صفاً واحداً، وإننا تحت أمر الأزهر فى أى وقت، وقال إن الأزهر مرجعية دينية أساسية لجمع التيارات، سواء بوجود الجماعة الإسلامية أو عدم وجودها، ومن جانبه قال ناجح إبراهيم القيادى بالجماعة إن الجماعة تؤيد الإمام الذى أحيا الأزهر من جديد، فالأزهر يمثل القراءة الصحيحة للإسلام بوسطيته واعتداله، وأن الجماعة الإسلامية تقر بمرجعية الأزهر للمسلمين جميعا، وأن معظم الحركات الإسلامية أساسها من خريجى الأزهر. وثمن ناجح موقف الإمام الأكبر من إرسال خطاب للرئيس أوباما من 20 يوما طالبه فيها بالإفراج عن الدكتور عمر عبد الرحمن، مضيفا: هذا موقف ليس بغريب عن شخصية الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، مشددا على احترام التعددية الدينية وعدم الاعتداء على الكنائس والأقباط شركاء فى الوطن، لهم ما لنا وعليهم ما علينا، مضيفاً أن شيخ الأزهر أيد المراجعات الفقهية التى تمت مؤخرا فى الجماعة، ووصفها بأنهم أصبحوا الآن مثل الأزهر. وأكد ناجح أن الأحداث الأخيرة من الاعتداء على الكنائس ليسوا سلفيين، ولا يفقهون ما هو الفكر السلفى. تأتى تلك الزيارة بعد لقاء الشيخ الطيب أمس بالشيخ محمد حسان الداعية السلفى، وقبلها بيوم الدكتور صفوت حجازى، ولقائه مع المرشد العام للإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع الأسبوع الماضى، ليؤكد الجميع على أن الأزهر هو المرجعية الدينية الوحيدة للمسلمين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل