المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:سورية تنسحب من المنافسة على عضوية مجلس حقوق الإنسان

05/11 08:11

فيديو: الاتحاد الأوروبي يحظر توريد السلاح لسورية فرض الاتحاد الأوروبي حظرا على توريد السلاح إلى سورية بعد شهرين تقريبا من الاضطرابات هناك. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن سورية تخلت عن خططها للحصول على مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بسبب ضغوط من بعض الدول الأعضاء على خلفية الإجراءات التي تتخذها السلطات السورية في التعامل مع المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية في البلاد. وستحل الكويت محل سورية في المنافسة للحصول على المقعد. ولم يصدر تأكيد رسمي لذلك، وصرح المبعوث السوري للأم المتحدة بشار الجعفري لبي بي سي أن موقف سورية لم يتغير، وأضاف "أنا بانتظار التعليمات". وتقول مراسلتا في نيويورك باربرا بليت إن الحملة للحيلولة دون حصول سورية على العضوية قد اشتدت بعد قمعها العنيف للاحتجاجات المناهضة للنظام، وتعرضت دمشق لضغوط غربية وعربية وآسيوية للانسحاب. مظاهرات في بانياس وأضافت مراسلتنا أن مسؤولي المنظمة الدولية أبدوا قلقا تجاه تأجيل السلطات في دمشق السماح لبعثات اممية بدخول مدينة درعا. يذكر أن مجلس حقوق الإنسان هو المنظمة الرئيسية في الأمم المتحدة المنوط بها مراقبة انتهاكات حقوق الإنسان في العالم، ولكن يقول منتقدوها ان بعض أعضائها يستخدمون نفوذهم لمنع الرقابة على دولهم وحلفائهم. ولا يجري انتخاب الأعضاء بناء على سجل حقوق الإنسان في بلادهم، بل وفقا لتحالفاتهم مع بقية الأعضاء داخل المجلس والدعم الذين يحصلون عليه من حلفائهم. ويقول نشطاء حقوق الإنسان إن المئات قتلوا في سورية منذ بداية الاحتجاجات. وقالت جماعة سورية لحقوق الانسان إن لديها دليلا موثقا بمقتل سبعمائة وخمسين شخصا على الأقل في أعمال العنف في سورية حتى الان. وقالت المنظمة الوطنية لحقوق الانسان إن لديها قائمة باسماء وملابسات قتل كل ضحية. مجلس الأمن في هذه الأثناء أطلقت دول غربية محاولة جديدة لحمل مجلس الأمن الدولي على إدانة سورية "بسبب قمعها للمتظاهرين المعارضين" كما أفاد دبلوماسيون. وأثارت بريطانيا خلال اجتماع لمجلس الأمن رفض سورية السماح لبعثة تقييم انسانية بالدخول الى مدينة درعا جنوبي البلاد التي انطلقت منها تظاهرات الاحتجاج. وتتقدم بريطانيا جهود استصدار قرار "يحذر سورية من قمع المتظاهرين" كما قال دبلوماسيون. وتقوم دول غربية في موازاة ذلك بتسريع حملة لمنع سورية من الحصول على مقعد في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة خلال تصويت يجري الاسبوع المقبل. لكن روسيا والصين تعارضان إصدار قرار من مجلس الأمن بشأن سورية. وكان الاتحاد الأوروبي قد فرض حظرا تصدير الأسلحة والمعدات التي يمكن استخدامها في القمع لسورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل