المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:مقتل العشرات في هجوم مسلح على مخيم في جنوب السودان

05/11 01:20

قتل أكثر من ثمانين شخصا بينهم نساء و أطفال في هجوم شنه مسلحون على قافلة ماشية في ولاية واراب جنوبي السودان. "هاجمت ميليشيا معارضة مركزا لتجميع الماشية"، حسب ناطق رسمي و يعد هذا الهجوم الأحدث في سلسلة أعمال العنف التي تهز جنوب السودان المتوقع أن يعلن انفصاله في يوليو/ تموز المقبل. و اتهمت حكومة جنوب السودان حكومة الشمال بتسليح الميلشيات لزعزعة استقرار المنطقة قبيل انفصالها عن باقي السودان. وتنفي الخرطوم هذه الاتهامات كما يقول زعماء الميليشيات انهم يتمردون على ما يعتبرونها حكومة مستبدة في الجنوب. وفي حادث منفصل، قالت الأمم المتحدة ان مجهولين أطلقوا النار يوم الثلاثاء فاصابوا أربعة جنود زامبيين تابعين لقوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في منطقة ابيي المتنازع عليها وهي نقطة خلاف اخرى بين الشمال والجنوب. واختار سكان الجنوب بأغلبية ساحقة الانفصال خلال استفتاء أجري في يناير/ كانون الثاني بعد حرب أهلية استمرت عشرات السنين مع الشمال. وشاب الاحتفالات بالاستقلال موجة أعمال عنف قبلية واشتباكات بين جيش الجنوب وميليشيات منشقة. ويحذر محللون من أن الجنوب قد يصبح دولة فاشلة ويزعزع استقرار المنطقة بأكملها في حالة تردي الوضع الأمني. "حرب أهلية" وقال فيليب أجوير المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان لرويترز ان مقاتلي ميليشيا متمردة اقتحموا مخيما يستخدمه رعاة الماشية في ولاية واراب أول أمس الاحد. ومضى أجوير يقول "أجبرنا هذه الميليشيا على الخروج من ولاية الوحدة في السادس والسابع من مايو. عبرت الحدود الى واراب وهاجمت مركزا لتجميع الماشية وقتلت 34 مدنيا وأصابت 45. بعد ذلك تعقب المدنيون والشرطة الميليشيا الى أن وقعت في كمين وقتلوا 48 منها." واندلعت اشتباكات بين الجيش والمتمردين أو القبائل في كل ولايات جنوب السودان عدا واحدة هذا العام مما أسفر عن سقوط أكثر من ألف قتيل طبقا لإحصاءات الامم المتحدة والارقام الرسمية. وقال أجوير انه وقعت اشتباكات اخرى مع ميليشيا في ولاية الوحدة يوم الاثنين. ولم يذكر أرقاما للخسائر لكنه قال ان الجيش استولى على مدفعية ثقيلة ومعدات اتصالات وألغام مضادة للدبابات وبنادق آلية. وقالت ميليشيا متمردة موالية للضابط السابق بالجيش الشعبي لتحرير السودان بيتر جاديت ان الميليشيا حاربت الجيش في المنطقة عدة أيام. وقال المتحدث باسم الجماعة بول جاتكوث لرويترز "كنا نقاتل الجيش الشعبي لتحرير السودان صباح اليوم. لم يكن (القتال) شديدا لكن بالامس كان شديدا للغاية... كان مستمرا منذ عدة أيام." وتقول الامم المتحدة ان سبع جماعات على الاقل تخوض حربا مع حكومة الجنوب. ولم يحسم الشمال والجنوب حتى الان عددا من المسائل منها كيفية اقتسام ايرادات النفط أو ايجاد حل لمنطقة أبيي المتنازع عليها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل