المحتوى الرئيسى

تعاون مصري تركي لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

05/11 09:10

القاهرة - أكد الدكتور سمير الصياد، وزير الصناعة والتجارة الخارجية، ونظيره التركي نيهات أرجون، أهمية إيجاد فرص للتعاون المشترك بين رجال الأعمال المصريين والأتراك، لاختراق أسواق جديدة، تحظى مصر بعلاقات اقتصادية وتجارية معها.وقال الصياد -خلال لقاء ثنائي على هامش المؤتمر الرابع للأمم المتحدة للدول الأقل نموا في إسطنبول- إن التغيرات السياسية التى تشهدها مصر حاليا من شأنها أن تضع قاعدة لتحقيق نظام اقتصادى عادل، لحرص مصر على تطبيق اقتصاديات السوق الحر، مع التأكيد على دورها فى تحقيق العدالة الاجتماعية، مما يشجع المزيد من تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى مصر.وأشار إلى إنشاء وحدة خاصة بالصناعات الصغيرة والمتوسطة بالوزارة، وأنه سيتم التنسيق مع الجانب التركى لعقد اجتماعات مع الجهة التركية المناظرة، لبحث سبل التعاون ونقل الخبرات فى هذا المجال في قطاعات الزراعة والصناعات الغذائية.ونوه باهتمام مصر بمشاركة الشركات التركية فى المشروعات الاستثمارية التي ستطرحها الحكومة المصرية قريبا، كما تم التأكيد على أن الحكومة المصرية من أولوياتها استكمال التعاون مع الجانب التركى فى جميع المجالات، وأن التعاون المؤسسى فى كلا البلدين من شأنه أن يقوى هذه العلاقات.وأكد الصياد لنظيره التركي، حل كل المشاكل التى تعترض الشركات التركية فى الوقت الحالى فى مصر، ضمانا لاستقرارها واستكمالا لنجاح الثورة التى أحدثت التغيير. في غضون ذلك أكد نيهات أرجون، وزير التجارة والصناعة التركى، أن التغيرات السياسية التي تشهدها مصر من شأنها أن تؤدى إلى نهضة اقتصادية، ووضع بنية قانونية أساسية تسهم فى تنمية الاقتصاد المصرى.المصدر : جريدة الشروق

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل