المحتوى الرئيسى

حملة مداهمات في باريس وبعض ضواحيها بحثا عن عناصر لـ"القاعدة"

05/10 22:53

باريس - حسين قنيبر أعلن وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان عن توقيف 6 أشخاص في باريس وضواحيها ممن يترددون على منطقة الحدود الباكستانية الأفغانية، وقال مصدر في وزارة الداخلية إن من بين الموقوفين شخص هندي أوقف في مطار رواسي شارل ديغول لدى نزوله من طائرة قادمة من الجزائر، ووصف المصدر هذا الشخص بأنه الرأس المدبر لـ"مجموعة الستة"ومنسق العلاقة بينها وبين جماعات أصولية في باكستان . وأوضح المتحدث الأول وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان أنه "من بين الموقوفين من يحمل الجنسية المزدوجة وهناك من يحمل الجنسية الفرنسية وحدها ، أحدهم يبدو محرك الشبكة وهو على معرفة كبيرة بالتقنيات العالية.. يبدو أن هؤلاء الأشخاص جميعا كانوا يسعون لرفع مستوى تأهيلهم الجهادي في باكستان". حملة المداهمات التي نفذها جهاز الاستخبارات الداخلية شملت باريس وضاحيتي ستان وغارج ليغونيس، وعقب انتهاء المداهمات جالت كاميرا "العربية" في أحياء الضاحيتين حيث بدا السكان حذرين ورفض كثيرون التعليق على ما جرى. من جهته، أكد مصدر أمني فرنسي أن الموقوفين الستة ليسوا متورطين بالتحضير لهجمات ارهابية داخل فرنسا بل متهمين بالدعاية لتنظيم "القاعدة" وبالعمل على تجنيد متطوعين للذهاب الى باكستان وقد انكشف أمرهم اثر دخولهم الى مواقع الكترونية "حساسة" وجاء توقيفهم ثمرة أسابيع من المراقبة التي قاد اليها توقيف فرنسيين اثنين قبل أربعة أشهر في لاهور بباكستان . وكان وزير الداخلية الفرنسي أعلن الاثنين أنه لا يملك أدلة مادية على وجود مخطط ارهابي ضد فرنسا الا أن مصادر استخبارية ذكرت بما قاله مؤخرا مدير الاستخبارات الداخلية برنار سكوارسيني من أن "فرنسا أصبحت الهدف رقم اثنين بعد الولايات المتحدة على لائحة أهداف "القاعدة". وذكر المتحدث الثاني جان لوي كابريولي خبير في شؤون الارهاب لـ"العربية.نت" إن "التهديد سيستمر لأن الفرع المغاربي للقاعدة يهدد فرنسا ، وبما أن هناك شبكات عندنا تشكلت من أشخاص ذهبوا الى منطقة الحدود الباكستانية فان التهديد حقيقي". ورغم المخاوف يعيش الفرنسيون حياتهم اليومية دونما خوف ، ويقول أحد المواطنيين الفرنسيين لـ"العربية.نت":"أثق بشكل كاف بأجهزتنا الأمنية التي أحبطت عدة محاولات تفجير ضد بلدنا". تجدر الإشارة إلى أن الخبراء في شؤون الارهاب يرون أن ساحة المواجهة بين فرنسا و"تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي" تنحصر في منطقة الساحل الصحراوي من النيجر الى مالي فموريتانيا لأن تنظيم بن لادن ليس موجودا في فرنسا الا عبر شبكات دعم ضعيفة ومحددودة التأثير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل