المحتوى الرئيسى

ائتلاف الثورة يشارك الأقباط المعتصمين أمام ماسبيرو مطالبا بمحاسبة المسئولين عن الفتنة

05/10 22:30

تحت شعار "مصر لكل المصريين" نظم ائتلاف شباب الثورة مبادرة تهدف إلي علاج النتائج والآثار المترتبة على خلفية أحداث امبابة.جاء ذلك في اليوم الثالث علي التوالي الذي يواصل فيه مئات الأقباط اعتصامهم أمام مبنى ماسبيرو احتجاجاً على الأحداث مرددين "مسلم قبطي مش مهم.. نفس اللحم ونفس الدم، لينا أخوة مسلمين ع اللي بيحصل مش راضيين" بمشارة حمدين صباحي المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة القادمة الذي أكد أن من قاموا بالعدوان على كنيسة العذراء بإمبابة هم ضد الإسلام والمسيحية ومصر والثورة. وطالب بتوقيع أقصى العقوبة في محاكمة عاجلة وعادلة على مرتكبي الحادث، كما طالب بقانون موحد لبناء دور العبادة، وفتح الكنائس التي أغلقها جهاز أمن الدولة. وطالب مايكل منير رئيس منظمة "ايد في ايد" في كلمته المجلس العسكري المسئول عن إدارة شئون البلاد بالإفراج عن الأقباط المحتجزين في أحداث إمبابة معتبرا أنهم كانوا يدافعون عن أنفسهم، والإفراج على الأقباط المقبوض عليهم في أحداث قرية أبو قرقاص في المنيا، ومحاكمة المسئولين عن هدم كنيسة صول، وطالب النائب العام في التحقيق في البلاغ المقدم ضد مجموعة من المشايخ السلفيين الذين اتهمهم بالتحريض على الفتنة. وألقي كلمة إئتلاف شباب الثورة خالد السيد أحد أعضاء الإئتلاف الذي تكلم عن أن المرحلة الإنتقالية تحتاج الآن إلي الإدارة السياسية الحكيمة عن طريق تشكيل مجلس رئاسي مدني، وعلي الحكومة أن تقف الآن تجاه مسئوليتها في قضية الإنفلاف الأمني من أحداث الفتنة الطائفية بالإضافة إلي هروب المساجين من السجون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل