المحتوى الرئيسى

بوادر لإنهاء أزمة النقل البحري بالإسكندرية

05/10 21:21

الإسكندرية- محمد مدني: في بادرةٍ لإنهاء أزمة النقل البحري بمحافظة الإسكندرية التقى اللواء سيد هداية- رئيس هيئة ميناء الإسكندرية وأعضاء غرفة الملاحة التجارية بالإسكندرية اليوم؛ لبحث مشكلات الميناء وحركة التنقل.   وطالب أعضاء الغرفة وزير النقل الحالي بإلغاء بعض القرارات التي قررتها الوزارة السابقة على رأسها إسناد تراخيص العمل للشركات التي ينطبق عليها شروط، ووفق مناقصات، وليس بالأمر المباشر كما يحدث الآن، موضحين أن فكرة الإسناد بالأمر المباشر تتنافى مع معايير الكفاءة، وتفتح الطريق أمام المحسوبيات والمجاملة.   وأشار "هداية "إلى أن تنفيذ القرار يتطلب موافقة الوزارة، وهو ما سيبدأ العمل فيه، ومخاطبة الوزارة لتنفيذه الفوري، وقال: سأتبنى فكرة إعطاء تراخيص الخزانات والمستودعات لمن تنطبق عليه الشروط، وسأبحث الوضع مع وزير النقل في أقرب وقت.   وفيما يتعلق بالمشكلات التي تعاني منها موانئ الإسكندرية أوضح أنه يتم الآن استكمال مشروع امتداد حواجز أمواج الدخيلة؛ لتقليل ظاهرة التموج، وحماية السفن من المخاطر التي تتعرض لها أثناء عمليات الشحن والتفريغ على الأرصفة.   وأعلن تحمل الهيئة نسبة الثلث في إصلاح كوبري الـ27 والذي ينقل البضائع من وإلى الميناء، مشيرًا إلى أن هذا الكوبري سيوفر أوقات كبيرة، وقال: إذا اضطر الأمر سنتحمل أكثر من ثلث التكلفة لأننا المستفيد الأول من إصلاحه، موضحًا أن هذا الأمر كان قد بدأ الإعداد له منذ فترة إلا أنه توقَّف لأسباب غير معروفة، وأشار أن الجهة التي استلمت الكوبري لم تسلمه على الوضع الصحيح له وطبقًا للمواصفات، وهو ما أدَّى إلى حدوث أزمة، وعدم تحمل الأوزان الكبيرة من مرور السيارات الفعلية، فعمل الكوبري بأقل من ربع طاقته.   وفيما يتعلق بعدم وجود أرصفة كافية لتفريغ الحاويات وبالتالي تراكم غرامات التأخير على البضائع؛ نظرًا لعدم دخول السفن، أوضح أنه جارٍ تزويد ميناء الإسكندرية بـ140 ألف متر ساحات جديدة؛ لتوفير المزيد من الخدمات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل