المحتوى الرئيسى

ضباط «الأمن الوطنى» يجتمعون مع إسلاميين لمناقشة أحداث إمبابة

05/10 21:19

عقد عدد من ضباط قطاع الأمن الوطنى «بديل جهاز أمن الدولة»، اجتماعين، الثلاثاء ، مع وفد من الشخصيات والمفكرين الإسلاميين، فى مقر القطاع بمدينة نصر، بناءً على دعوة رئيسه اللواء حامد عبدالله، لمناقشة الأحداث الطائفية الأخيرة، وسبل الخروج من الأزمة، وانعكاساتها على المرحلة الانتقالية التى تمر بها البلاد. كشفت مصادر أمنية أن الاجتماع الأول تم فى إطار ما يسمى «سياسة جهاز الأمن الوطنى الجديد فى التواصل مع مختلف القوى الوطنية»، وشارك فيه الدكتور محمد سليم العوا، المفكر الإسلامى، والداعية صفوت حجازى، والإعلامى أحمد منصور، وضباط من قطاع التدريب، واستمر نحو 3 ساعات ناقشوا خلاله كيفية تعامل الجهاز مع الأحداث الأخيرة، وإجراءات الصلح والتهدئة. وعقد الاجتماع الثانى مع ضباط من إدارة الإعلام بجهاز الأمن الوطنى، لبحث أساليب التعامل مع الأزمات المشابهة لأحداث إمبابة، وكيفية التواصل مع وسائل الإعلام. وذكرت المصادر أن اجتماعاً ثالثاً سيعقد مع اللواء حامد عبدالله لمناقشة هيكلة جهاز الأمن الوطنى. فى سياق متصل، قال الدكتور صفوت عبدالغنى، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، إنه تلقى دعوة للقاء مسؤول بجهاز الأمن الوطنى، وتم بالفعل تشكيل لجنة من قيادات الجماعة، منهم الدكتور عصام دربالة، والمهندس عاصم عبدالماجد، والشيخ عبود الزمر والشيخ عبدالآخر حماد، والشيخ صلاح هاشم. وقال عبدالغنى إن اللقاء سيتم الأسبوع المقبل، ويناقش طبيعة عمل الجهاز فى المرحلة المقبلة، فيما ذكر إبراهيم على، محامى الجماعات الإسلامية، أن 5 من محامى الجماعة التقوا اللواء حامد عبدالله قبل يومين لبحث إمكانية صرف التعويضات للمعتقلين، وأنهم حصلوا على وعد بصرفها خلال 6 أشهر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل