المحتوى الرئيسى

غنام تتفقد أهالي قرية بدرس ومنطقة الاستقلال

05/10 21:04

رام الله-دنيا الوطن-سامر تيمقالت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام أن المعاناة والألم صفة تلازم الشعب الفلسطيني الرازخ تحت الإحتلال وقهره، ولكن شعبنا بإرادته وتصميمه على نيل حقوقه يبقى متمسكا بالأمل. وأضافت خلال تفقدها للأراضي التي يلتهمها جدار الفصل العنصري ، والأسر التي تعاني من الحرمان وضيق الحال في قرية بدرس ومنطقة الاستقلال التي تقع  أقصى غرب رام الله والبيرة بحضور فعاليات وممثلي المنطقة أن الإحتلال يسعى لكسر إرادة شعبنا ضمن سياسته العنصرية بحق كل ما هو فلسطيني، مشيرة إلى عذابات الأسرى ودماء الشهداء وأنّات الجرحى ودموع الأمهات والثكالى التي تشهد على جرائم الإحتلال وجبروته.  وأشادت غنام بالنوذج المشرف الذي جسده أهالي المنطقة من خلال مقاومتهم الشعبية الفاعلة لجدار الضم والتوسع العنصري الذي ينتهك حقوق الفلسطينيين ويقض مضاجعهم ويهدد مستقبلهم. وأكدت غنام خلال تفقدها لمنازل بعض ذوي الإحتياجات الخاصة أن الإعاقة لا تلغي الطاقة مشيدة بروح المساعدة والتفاني التي لامستها عند أهالي البلدة والمؤسسات العاملة فيها، مشددة على أن المحافظة ستتابع احتياجات الحالات الخاصة  والأسر من خلال جهات الإختصاص وصولا إلى تحسين ظروف حياتهم ومساندتهم في تخطي واقعهم المرير. وشاركت غنام بجولة على مدارس القرية للإطلاع على أبرز احتياجاتها وسير العمل فيها، مؤكدة أن الشباب يمثلون المستقبل الفلسطيني المشرق وبعلمهم وثقافتهم وانتمائهم لقضيتهم يصنعون غدا أفضل. وقدم رئيس جمعية دار المحبة والسلام الفاعلة في القرية عبد الناصر مرار عرضا لأبرز انجازات الجمعية وما تقدمه لأهالي القرية مشيرا إلى مشغل الخياطة الذي يعيل العديد من الأسر و مزرعة الأغنام التي يعود انتاجها لصالح ذوي الإحتياجات الخاصة واسرهم بالإضافة إلى العديد من البرامج الهادفة لدعم الأنشطة النسوية وخدمة شباب القرية ثقافيا واجتماعيا، لافتا إلى قيام الجمعية بمشاريع لتحسين منازل المعاقين لمساعدتهم في تخطي واقعهم المأساوي على حد تعبيره مشيرا إلى أن عدد من يعانون من إعاقة كاملة يبلغ 80 حالة من أصل 1700 هم سكان القرية. وبدوره اعتبر رئيس المجلس القروي محمد مرار أن هذه الجولة تعتبر ذات أهمية كبيرة لنقل هموم المواطنين وأشجان القرية وصولا لتحسن حالها وتقديم المساعدة لأبنائها، مشيرا إلى عدد من المشاريع التي قدمها المجلس في سبيل خدمة القرية معددا في الوقت ذاته جملة من المعوقات والعراقيل. يذكر أن هذه الجولة تأتي ضمن سياسة المحافظة الرامية للتواصل مع كافة القرى والتجمعات للوقوف على أبرز مطالبهم واحتياجاتهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل