المحتوى الرئيسى

«أبوأنس» حرّض على حرق كنائس إمبابة وعاد لينفى حديثه المسجل بالفيديو

05/10 19:56

وسط أحداث إمبابة التى أسقطت عشرات الضحايا بين قتلى ومصابين، وبعيداً عن الطلقات النارية.. ظهر شخص غير معروف فى فيديو يعلنها صراحة ويحرّض من حوله على حرق الكنائس فى إمبابة، الفيديو انتشر بقوة على مواقع الشبكات الاجتماعية وجاء فيه: «ما نبقاش رجالة لو ماحرقناش كل كنائس إمبابة». ينتشر الفيديو وتزداد تعليقات «اللوم» والغضب من مشاهديه.. وتأتى تأكيدات من قبل مستخدمى الشبكات الاجتماعية أنه شيخ سلفى بامبابة يدعى أشرف يوسف حسن، وشهرته «أبوأنس». وقبل مرور 24 ساعة على نشر الفيديو يظهر نفس الشخص وبنفس الملابس «جلباب أبيض ولحية» ويؤكد أن كل ما سبق أن وقاله فى الفيديو الأول عبارة عن شائعة كاذبة وأنه لم يكن يعلم أن شخصاً سجل حديثه بالصوت والصورة، وطبعاً جاء النفى بعد الحرائق التى اشتعلت فى إمبابة وتطايرت فى كل الاتجاهات بعد ذلك. «أبوأنس» بعد كليبيه الشهيرين تحول إلى مطلوب للمحاكمة العاجلة.. المطلب جاء من مصريين على مواقع الشبكات الاجتماعية، مطلقين حملات تطالب بمحاكمته لأنه فى نظرهم الشخص المحرض على الأحداث، حيث جاءت بعض التعليقات على مقطع الفيديو: «ده لازم يتعدم، كنايس إيه اللى كان عاوز يحرقها؟» وعلق آخر: «إنت عار على الإرهابيين.. بيقول نحرق كنايس فى الفيديو الأول وبعدين أنا مقلتش وبراءة الأطفال فى عينيه». ومع تسارع وتيرة الأحداث انتشرت معلومات، الاثنين، عبر المواقع الاجتماعية تؤكد أن أجهزة الأمن فى الجيزة ألقت القبض على «أبوأنس» وجار التحقيق معه فى قسم الهرم، إضافة إلى ما قالته نوارة نجم من فوق منصة الاعتصام أمام ماسبيرو، حيث أكدت المعلومة، ولكن المصادر الأمنية نفت الخبر، مؤكدة أنه جار البحث عنه وأنه تم إلقاء القبض على 10 أشخاص مقربين منه للتحقيق معهم ومعرفة أين يختبئ.. وربما تكشف الأيام المقبلة حقيقة دور «أبوأنس» فى أحداث الفتنة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل