المحتوى الرئيسى

أحزان فى الحدود بعد الخروج من الكونفيدرالية و«العشرى» يشكو المفاوضات مع عبدالملك

05/10 18:54

خيمت أجواء من الحزن، على الفريق الكروى الأول بنادى حرس الحدود، بعد إقصائه من دور الـ«16» بالبطولة الكونفيدرالية، فى أعقاب هزيمته من «موتيما» البطل الكونغولى، الأحد الماضى بركلات الترجيح بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، بعد انتهاء الوقت الأصلى بهزيمة الحدود بهدفين مقابل هدف، بنفس النتيجة التى فاز بها على غريمه الكونغولى فى مباراة الذهاب بالقاهرة. وأضاع الثنائى أحمد عبدالغنى ولاتيرى نداى، فرصة الفوز بعد إهدارهما ركلتى ترجيح، بينما لم يخفق المنافس سوى فى ركلة واحدة.وحمل طارق العشرى، المدير الفنى، سوء الحظ، مسؤولية هزيمة فريقه، والخروج المبكر من الكونفيدرالية، وقال: «سعينا للمنافسة على البطولة، ولكن الظروف لعبت ضدنا، خصوصاً أن تطور الأندية الأفريقية المغمورة يفوق تصورتنا، ومن السذاجة أن يعتقد أحد أن هناك فرقاً أفريقية (هزيلة)، يمكن التغلب عليها، فى غمضة عين».ورفض «العشرى» الوقوف طويلاً عند الهزيمة، وقال: «سنركز فى بطولة الدورى، لتحقيق مركز متقدم، يليق باسم الفريق».وأستأنف الفريق تدريباته، الثلاثاء، استعداداً للقاء الشرطة، الذى سيقام غداً على ملعب كلية الشرطة، ضمن الجولة العشرين للدورى الممتاز. من ناحية أخرى، عاتب «العشرى» وسائل الإعلام، التى تؤكد «مراراً وتكراراً» مفاوضات الأهلى، مع أحمد عيد عبدالملك، لاعب وسط الفريق، وقال: «النادى لم يتلق فاكساً رسمياً، من مسؤولى القلعة الحمراء، ولو تلقينا لن نوافق على الاستغناء عن خدماته، ولن أكرر أخطاء الماضى بالاستغناء، عن الأعمدة الرئيسية بالفريق».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل