المحتوى الرئيسى

الإفراج عن 83 طردًا تخص أميرًا سعوديا من بين مضبوطات حسين سالم

05/10 22:26

قررت نيابة النزهة، الثلاثاء، الإفراج عن 83 طردا من الطرود، التي تم ضبطها منذ أسبوعين وكانت مرسلة إلى الأمير السعودي، منصور بن مقرن بن عبد العزيز. وأثبتت التحريات النهايئة للمباحث ومعاينة النيابة أن الطرود التي تم ضبطها بها مقتنيات تعود إلى رجل الأعمال الهارب حسين سالم وأسرته، وأن باقي الطرود المفرج عنها «غير خاصة به». وأخطرت النيابة، برئاسة محمد السيد خليفة، جمرك الصادرات بميناء القاهرة الجوي عصر الثلاثاء، باتخاذ الإجراءات الإدارية نحو تصدير الطرود الصادر بشأنها قرار الإفراج، طبقا للإجراءات القانونية المتبعة، مع استمرار التحفظ على 17 طردًا خاصة بحسين سالم وأسرته، والصادر قرار من النائب العام بمنعه من التصرف في أمواله هو وأولاده. كان المستشار القانوني بالسفارة السعودية تقدم بطلب إلى النائب العام بشأن استكمال إجراءات تصدير طرود خاصة بالأمير مقرن إلى المملكة العربية السعودية، فأحاله إلى النيابة، وتم إرفاق الطلب بمحضر التحقيقات، التي يجريها أحمد البرديسي، وكيل أول النيابة، الذي أمر المباحث بإجراء تحريات نهائية. وأفادت التحريات أن الأمير السعودي وشقيقته وزوجته كان يتم استضافته في القاهرة بصفة مستمرة في قصر خالد، نجل حسين سالم، وبعد الظروف التي مرت بها مصر، طلب الأمير من معارفه في القاهرة إرسال مقتنياته عن طريق إحدى شركات التصدير، وتم وضع بعض الأشياء الخاصة برجل الأعمال عن طريق الخطأ أثناء جمع المقتنيات من داخل قصره. وتبين أن الطرود التي ما زال يتحفظ عليها عبارة عن ألبومات صور تخص رجل الأعمال وكذلك الأشياء المحظور تداولها كالعاج وفراء الثعالب وسن الفيل، إضافة إلى الطرود التي ما زالت تخضع للفحص من خلال الجهات الفنية بوزارة الداخلية، وهي عبارة عن أسطوانات وكروت «ميموري» وهواتف محمولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل