المحتوى الرئيسى

بلجيكي يفوز بجائزة "ليبرتس" الهولندية

05/10 18:43

عماد فؤاد-أمستردامفي مفاجأة غير متوقعة فاز الروائي البلجيكي إيف بيتري بجائزة "ليبريس" الهولندية العريقة لأفضل رواية مكتوبة باللغة الهولندية، وذلك عن روايته المتميزة "مارينو العذراء". ويعد بيتري ثالث روائي بلجيكي يفوز بالجائزة التي تبلغ قيمتها 50 ألف يورو (نحو 78 ألف دولار). وبحضور نخبة كبيرة من نجوم الوسط الثقافي الهولندي والبلجيكي، قال بيتري للصحفيين والحضور "أعتذر لعدم تمكني من كتابة كلمة بهذه المناسبة، فآخر شيء كنت أتوقعه، أن أكون أنا الواقف اليوم أمامكم هنا".وتنافس بيتري (مواليد 1976) مع خمسة روائيين هولنديين، وكان أصغرهم سنا. وشملت المنافسة الأعمال الروائية التالية: "تيكوب" للكاتب آدريان فان ديس (مواليد 1946)، "بشرة وشعر" للكاتب الهولندي ذي الأصل اليهودي آرنون خرونبيرغ (مواليد 1974). كما شاركت في المنافسة رواية "الالتفاف" لخربراند باكر (مواليد 1962)، و"شارع بونيتا" لبيتر بوالدا (مواليد 1971)، وأخيراً "حمامة عملاقة" للكاتبة الوحيدة التي نافست على الجائزة إيستر خريتسن (مواليد 1972).واستطاعت لجنة تحكيم الجائزة المشكلة من خمسة أعضاء هم: طون آنبيك وماريكا آرياس ولويزا فريسكو ويان رويتيرس برئاسة فيليب فريكس، أن تقرأ 164 رواية هذا العام صادرة عن العديد من دور النشر الهولندية والبلجيكية.وتمت تصفية هذا العدد الضخم عدة مرات حتى وصلت الأعمال الستة الأخيرة إلى القائمة القصيرة، ويكفل ذلك لكل متسابق الحصول على مبلغ رمزي قيمته 2500 يورو (نحو 3600 دولار). غلاف رواية "مارينو العذراء" (الجزيرة نت)عمل صادموفي تقريرها النهائي عن الأعمال التي وصلت القائمة القصيرة، وصفت لجنة التحكيم رواية "مارينو العذراء" بأنها عمل صادم، وقالت إنها "رواية تشبه فم تمساح قوي، إن تقبض على ضحيتها من القراء لا تتركها إلا بعد أن تقضي عليه بوصوله إلى الصفحة الأخيرة من الرواية".ويستوحي إيف بيتري أحداث روايته الجديدة من قصة جريمة حقيقية لأحد آكلي لحوم البشر الألمان والتي كشف النقاب عنها عام 2006، بعدما اختفت إحدى الفتيات وكشفت الشرطة الألمانية فيما بعد أن عشيقها قتلها والتهم جثتها.والرواية المتوجة هي العمل الروائي الخامس لبيتري، حيث صدرت أولى رواياته "عام الرجل" في العام 1999، وفي العام 2001 صدرت روايته الثانية "أرباب الموسيقى الخاصة"، ثم "آخر كلمات ليو ويكمان" عام 2003، تلتها رواية "المقيم الخلفي" عام 2006، وبعد أربع سنوات صدر عمله الجديد "مارينو العذراء". أغلفة الروايات الست التي تنافست علىجائزة ليبرتس لهذا العام (الجزيرة نت)جائزة مهمةوتعتبر جائزة ليبريس الهولندية بمثابة المعادل لجائزة البوكر  البريطانية الشهيرة، وقد أنشئت قبل 24 عاماً لتصبح خلال أعوام قليلة الجائزة الأبرز للرواية المكتوبة باللغة الهولندية، إلى جانب جائزة "البومة الذهبية" التي سيتم الإعلان عن نتيجتها قريباً في أمستردام.ومثل جائزة البوكر البريطانية، تمنح جائزة ليبريس الهولندية الحق لدور النشر الهولندية والبلجيكية بترشيح ست روايات على الأكثر لكل دار.يذكر أن هذه هي المرة الثالثة على التوالي التي ينال فيها كاتب بلجيكي هذه الجائزة الهولندية الرفيعة، حيث حصل عليها العام الماضي الكاتب برنارد ده وولف عن روايته "أيام صغيرة" (دار أطلس 2010)، وفي عام 2009 حصل عليها الكاتب البلجيكي ديميتري فيرهولست عن روايته "أيام ملعونة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل