المحتوى الرئيسى

مواجهات بأجدابيا والناتو يقصف طرابلس

05/10 18:43

تصاعدت المواجهات على جبهة أجدابيا البريقة بين الثوار وكتائب القذافي بعد هدوء نسبي استمر نحو ثلاثة أسابيع فيما أكد الناتو أنه قصف ليلا مواقع في العاصمة طرابلس لاستنزاف الآلة العسكرية التابعة للعقيد معمر القذافي.وذكرت مصادر الثوار للجزيرة نت اليوم الثلاثاء أنهم يصدون هجوما للكتائب بالقرب من منطقة الأربعين غرب أجدابيا مؤكدين أنهم دمروا قرابة 14 سيارة عسكرية لكتائب القذافي في مواجهة أدت أيضا إلى مقتل خمسة من الثوار.وقال القيادي لدى الثوار زكريا المسماري للصحفيين أمس إن قوات القذافي تقدمت على موقعهم مدعومة بأكثر من 12 مركبة عسكرية قبل حلول الظلام.ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن أطباء مستشفى أجدابيا قولهم إن أربعا من جثث الثوار وصلت إلى مستشفى المدينة.وكانت الاشتباكات بين كتائب القذافي والثوار قد تجددت أمس في منطقة الأربعين الواقعة بين أجدابيا والبريقة، بعد نحو عشرين يوماً من الهدوء وسط تأكيد الثوار أنهم قتلوا 57 من مقاتلي الكتائب ودمروا 17 عربة. وطلب الناتو من الثوار التراجع عن الخطوط الأمامية كي يتسنى له استهداف قوات الكتائب حسب مراسل الجزيرة.في غضون ذلك أكد حلف الناتو اليوم أنه استهدف مواقع حيوية بغارات جوية دون إيضاح ما إن كانت الهجمات نجمت عن قصف صاروخي أو غارات جوية؟ سيواصل الهجوموشددت على أن الغارة لم تكن تستهدف القذافي شخصيا وأن الحلف سيواصل إستراتيجيته لتقليل قدرة القذافي على إيذاء المدنيين، مضيفة أن الناتو "سيواصل مهاجمة مقرات القيادة الليبية ومراكز التحكم والسيطرة فضلا عن المنشآت التي يستخدمها الجيش الليبي".وكان مسؤولون ليبيون قد أعلنوا أن غارة صاروخية دمرت بالكامل مبنى حكوميا يضم اللجنة العليا للأطفال وأن شظايا الزجاج أدت إلى إصابة أربعة أطفال في مستشفى قريب وصفت جراح اثنين منهم بالبالغة.يشار إلى أن الحكومة الليبية لا تسمح للصحفيين بتفقد الموقع بدون مرافقة أمنية إلا أن وكالة الصحافة الفرنسية نقلت عن بعض السكان أن المبنى المستهدف تستخدمه الاستخبارات العسكرية.وقال ناطق عسكري ليبي إن ما أسماه التحالف الصليبي قصف منتصف ليل أمس موقعا مدنيا بوسط مدينة طرابلس يضم منشآت ومرافق خدمية وإنسانية.وأضاف الناطق في بيان نقلته وكالة الأنباء الليبية الرسمية اليوم أن هذا العدوان الصليبي قد استهدف مرة ثانية، مباني المحكمة العليا، ومكتب النائب العام، ومؤسسات حقوق الإنسان المدنية، وحماية المرأة والطفولة، وتأهيل الصم والبكم، بمدينة طرابلس. متطوعون يقومون بحملة لنزع الألغام في مصراتة (الجزيرة)اختراق العاصمةجاء ذلك وسط تزايد المعلومات عن اختراق الثوار للعاصمة عبر استقطاب عناصر من الكتائب الأمنية إلى صفوفهم بالإضافة إلى انضمام مئات من أفراد الدعم المركزي التابعين للداخلية إلى الثوار مع كامل عتادهم العسكري. إلا أن هذه المعلومات لم تتأكد من مصدر مستقل.ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود عيان أن بعض المدارس في طرابلس رفعت علم الثورة الليبية وأن مظاهرات جرت في سوق الجمعة وتاجوراء.وفي جبهة مصراتة المحاصرة من ثلاث جهات من قبل قوات القذافي قالت مصادر الثوار إنهم تمكنوا من تطهير منطقة زريق (تبعد عن وسط المدينة 25 كيلومترا باتجاه البحر) وأنهم رفعوا علم الاستقلال على منطقة الدفنية الواقعة على بعد عشرين كيلومترا من مدينة زليطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل