المحتوى الرئيسى

رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق "تريسمان" يوجه اتهامات بالفساد لأربعة أعضاء من الفيفا

05/10 17:16

وجه الرئيس السابق للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم "اللورد تريسمان" اتهاماً صريحاً بالفساد لأربعة أعضاء معروفين في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أثناء قيامهم بعملية اختيار الدولة المضيفة لكأس العالم 2018 وهي البطولة التي طلبت إنجلترا نيل شرف تنظيمها أمام الملفين المشتركين لإسبانيا والبرتغال، وهولندا وبلجيكا بالإضافة للملف الروسي الذي ربح السباق في نهاية المطاف.تريسمان كان قد استقال من منصبه قبل نهائيات كأس العالم 2010 كنوع من أنواع الحماية لملف بلاده المقدم لاستضافة كأس العالم 2018 في أعقاب التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها لصحيفة ديلي أون صنداي بأن هناك محاولة من روسيا وإسبانيا للتواطؤ من أجل أن تحصل روسيا على حق تنظيم مونديال 2018 على أن ترشي روسيا الحكام في مونديال 2010 لتسهيل المأمورية على إسبانيا كي تربح الكأس.وأعلن تريسمان عن الأسماء المُتهمة بالفساد داخل الاتحاد الدولي وهم: "جاك وارنر، ريكاردو تيكشييرا، نيكولاس ليوز وراوي ماكودي" فقد قاموا حسب قوله بمحاولة الحصول على رشوة من الاتحاد الإنجليزي ليقوموا بالتصويت لإنجلترا.وقدم تريسمان تفاصيل عن حوادث الفساد المزعوم للنواب اليوم الثلاثاء بعد أن تم استدعاؤه من قبل مجلس العموم الإنجليزي، وعلمت وسائل الإعلام بالأمر وكذلك اللجنة الرياضية التي تناقش حالياً أسباب فشل ملف إنجلترا.وقال رئيس الاتحاد الإنجليزي السابق أن نائب بلاتر (جاك وارنر) الذي يعمل الآن رئيساً لاتحاد الكونكاكاف قد سبق وعرض عليه دفع مبلغ مليوني ونصف المليون جنيه إسترليني كي تربح إنجلترا صوته أثناء عملية الاقتراع.وأكد "اخبرني وارنر أنه من الصعب بعد كل تلك السنوات التي قضاها في ترينداد وتوباجو (رئيساً للاتحاد المحلي) ألا يكون هناك شيء كبير من أجل كرة القدم، كمدرسة تترك ذكرى طيبة للناس هناك".وأضاف "كان يريد بناء مدرسة أو مؤسسة تعليمية، وطلب مني وارنر 2،5 مليون جنيه إسترليني وحضر الاجتماع ديفيد ريتشاردز -رئيس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة-، لقد قلت على الفور أنني أرفض هذا الاقتراح، أما السير ديفيد ريتشاردز فقد قال: (يبدو أنك تمزح يا جاك..أنت تتحدث عن مليوني ونصف المليون جنيه إسترليني".وتابع "مَثلت ردة فعلنا ضربة موجعة لوارنر، لم يَرد بعدها، لم يقل أي شيء، لكن بعد ذلك قال أنه يمكن تحويل المال عن طريق أخر يضمن أنها تنفق بشكل مناسب".وقال لشبكة سكاي سبورتس البريطانية "لم يسبق لي وطلبت من تريسمان أو من أي شخص إنجليزي أو غير ذلك أموالاً للحصول على صوتي في أي وقت، في الحملة الإنجليزية للحصول على حق تنظيم كأس العالم، لو حدث لكنت طردت من اللجنة التنفيذية، لقد تحدثت معه ثلاث مرات فقطط وتحدثت مع زملاء أخرين في مناسبات أخرى".وأشار "عملت مع الفيفا لمدة 29 عاماً وما قيل أذهل الجميع، وأنا متأكد أن أشخاص مثل ديفيد دين وجيف طومسون يعرفونني جيداً".اللورد تريسمان لم يكتف بوارنر فقد إدعى أيضاً أن ووراوي ماكودي (أحد نواب بلاتر) قد طلب السيطرة على حقوق بث التلفزيوني لمباراة ودية بين إنجلترا والمنتخب التايلاندي مقابل الحصول على التصويت لكن إنجلترا رفضت الخضوع لتلك التنازلات وقررت إلغاء المباراة الودية واللعب ضد اليابان فقط في سويسرا قبيل الإنطلاق إلى جنوب أفريقيا.وأكد أن رئيس الاتحاد الباراجوياني لكرة القدم "نيكولاس لويز" -أحد أعضاء المكتب التنفيذي للفيفا- قد طلب رتبة فارس (سير) من إنجلترا، وقال تريسمان "لقد قال لي ريكاردو تيكشييرا -رئيس الاتحاد البرازيلي وأميركا الجنوبية- ماذا تسطيع القيام به لي عندما تأتي لزيارتي"؟؟أما زعيم الـ ..الفيفا (بلاتر) فقد قال بعد استماعه لهذه الإدعاءات "إذا كان هذا الكلام صحيحاً سأعلم على محاربته بكل ما لدي من قوة، أنا سأقاتل لتنظيف كرة القدم، لا يمكنني الإجابة فلا أستطيع أن أقول أي شيء إذا كانت جميع الأدلة بحوذتي من الملائكة والشياطين". المتهمين جاك وارنـــر وراوي ماكودي ريكاردو تيكشييرا طلب مليوني ونصف مليون جنيه متهم بالتفاوض على حقوق بث تلفزي طلب لقب الفروسية كن معنا على   و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم للنقل المباشر لكل المباريات والتعرف على خطط كل الفرق وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل