المحتوى الرئيسى

الشباب والاتحاد يرفعان شعار "نقطة تأهل ونقطة صدارة" بدوري أبطال آسيا

05/10 14:47

يدخل دوري أبطال آسيا يوم الثلاثاء مرحلته الأخيرة في الدور الأول بإقامة لقاءات اليوم الأول من اختتام منافسات الدور الأول على أن تستكمل الجولة الختامية يوم الغد ليسدل الستار على منافسات الدور الأول وتتضح هوية بقية الفرق المتأهلة والذي تبقت منه 8 فرق بعد تأكد تأهل 10 فرق خلال الجولة الماضية، وتبقى الحظوظ السعودية للفرق الثلاثة الشباب والهلال والنصر قائمة في الالتحاق بفريق الاتحاد الذي سيخوض اليوم لقاءً مهماً لتأكيد صدارته واللعب على أرضه حين يستضيف فريق بدينكور الأوزبكي، فيما يرحل الفريق الشبابي لإيران لملاقاة فريق ذوب آهن الإيراني في مهمة صعبة لضمان مقعده في الدور الثاني. على ملعب إستاد ذوب آهن بمدينة أصفهان الإيرانية يلتقي الفريق الشبابي بنظيرة ذوب آهن الإيراني الذي ضمن المركز الأول بالمجموعة على أمل العودة بنقاط المباراة والتأهل للدور الثاني عن المجموعة الرابعة بعد حفاظه على الأمل قوياً من خلال فوزه على الريان القطري بهدف الشمراني الذي رفع رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثاني. ويدخل الفريق الشبابي بفرصتي الفوز أو التعادل على أمل تعثّر فريق الإمارات الإماراتي أو فوزه بفارق هدف. الفريق الشبابي سيرحل لإيران محملاً بمعنويات مرتفعة وسيلعب من أجل العودة بالنقاط الثلاث وربما يساهم تأهل فريق ذوب آهن كأول المجموعة في تخفيف الضغط عليه بإراحة لاعبيه الأساسيين، ولكن هذا لن يثني الفريق الشبابي عن البحث عن الفوز ليؤكد تأهله، وما زال الفريق يعاني من غيابات مؤثّرة متمثّلة في الحسن كيتا تحديداً وضعف العمق الدفاعي، ومن المحتمل أن يلعب الفريق بطريقة 4-4-2 بالاعتماد على الثلاثي الشمراني وكماتشو وعطيف من العمق إلى جانب حسن معاذ والمولد من الأطراف كأبرز الأوراق الرابحة والقادرة على جلب الانتصار، وسيدخل الفريق بلا غيابات بداعي الإيقاف بوجود وليد عبد الله في حراسة المرمى وزيد المولد وتفاريس ومساعد ندا وحسن معاذ في الدفاع وعودة عبد الملك الخيبري إلى جانب أحمد عطيف وكماتشو وعبد الله شهيل في الوسط وناصر الشمراني وفيصل السلطان (السعران) في الهجوم. على الطرف الآخر يدخل فريق ذوب آهن الإيراني بعد تأكد بلوغه الدور الثاني وضمانه المركز الأول واللعب على أرضه بعد حسمه صدارة المجموعة بفوزه على الإمارات الإماراتي في الجولة الماضية بهدف للا شيء وحلّق بعيداً في الصدارة برصيد 13 نقطة، وربما يدخل الفريق بالبدلاء لإراحة لاعبيه الأساسيين للمنافسات المحلية وقبيل الدور ثمن النهائي. وعلى ملعب استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة يتحفز الفريق الاتحادي لتحقيق نقطة وحيدة من أمام الخصم الأوزبكي القوي بونيودكور في صراع كبير بينهما على صدارة المجموعة والبحث أولاً عن التأهل للفريق الضيف الذي تبقت له نقطة ليضع قدمه رسمياً في الدور الثاني واللحاق بمضيفه الاتحاد. يدخل الفريق الاتحادي هذا اللقاء بعد خسارته من بيروزي الإيراني 2-3 وعلى الرغم من الخسارة حافظ على صدارته للمجموعة برصيد 10 نقاط وكان قد ضمن التأهل قبل الجولة الماضية ولكنه سيسعى للاستفادة من اللعب على أرضه في الدور ثمن النهائي بتحقيق نقطة على الأقل التي سيضمن بها صدارة المجموعة، والمؤكّد أن رغبة الفوز ستكون الأكثر تحفيزاً للفريق الاتحادي وسيدخل من أجله بعد تقديمه لعرض جيد في المباراة الماضية أمام بيروزي الإيراني هناك بطهران لولا الهفوات الدفاعية البدائية واهتزاز الحارس مبروك زايد التي خسر بسببها نقاط المباراة، وسيعتمد الفريق الاتحادي على اللعب الهجومي 4-4-2 وخصوصاً أنه يعيش فترة تكامل عددي بعودة نور والراشد للتألق من جديد ويمتاز الفريق باللعب الجماعي والتحول للهجوم بطريقة رائعة، ويتوقّع أن يمثِّل الفريق كل من مبروك زايد في حراسة المرمى ومشعل السعيد وأسامة المولد وحمد المنتشري وباولو جورج في الدفاع وأحمد حديد وسعود كريري ومحمد نور ونونو أسيس في الوسط ومحمد الراشد وبجانبه هزازي أو زياييه في الهجوم. في المقابل يدخل فريق بونيودكور هذا اللقاء بعد اقترابه من التأهل للدور الثاني بعد فوزه على الوحدة الإماراتي بصعوبة 3-2 ورفع رصيده إلى 8 نقاط ويحتاج لنقطة واحدة لتأكيد ذلك رسمياً والابتعاد عن الحسابات مع منافسه بيروزي الإيراني صاحب الخمس النقاط، ومن هنا فالفريق الأوزبكي يدخل بفرصتي الفوز للتأهل وصدارة المجموعة واللعب على أرضه كأول المجموعة أو التعادل ليلحق بالاتحاد كثاني المجموعة، ويبرز في صفوف الفريق كل من حارسه الدولي نيستروف وحيدورف وسولاييف وفيكتور كاربينكو وعزيز بيك وجورييف والبراز يلي لويزاو والاسترالي ساسا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل