المحتوى الرئيسى

جيش جنوب السودان: مقتل أكثر من 80 في عنف بالجنوب

05/10 14:11

جوبا (السودان) (رويترز) - قال جيش جنوب السودان يوم الثلاثاء ان أكثر من 80 شخصا قتلوا في اشتباكات بين متمردين من ناحية ومدنيين وأفراد من الشرطة من ناحية أخرى في جنوب السودان في أحدث أعمال عنف في المنطقة المنتجة للنفط والتي ستنفصل عن الشمال في يوليو تموز. واختار سكان الجنوب بأغلبية ساحقة الانفصال خلال استفتاء أجري في يناير كانون الثاني والذي كفله اتفاق للسلام تم توقيعه عام 2005 أنهى حربا أهلية استمرت عشرات السنين مع الشمال. ويحذر محللون من أن الجنوب الذي يعاني نقصا في التنمية وهو في حجم فرنسا تقريبا من الممكن أن يصبح دولة منهارة ويزعزع استقرار المنطقة بأكملها في حالة تدهور الوضع الامني أكثر. وقال فيليب أجوير المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان لرويترز ان ميليشيا متمردة اقتحمت مجمعا للماشية في ولاية واراب مما أدى الى مقتل 82 شخصا منهم 34 مدنيا يوم الاحد. ومضى أجوير يقول "أجبرنا هذه الميليشيا على الخروج من ولاية الوحدة في السادس والسابع من مايو. عبرت الحدود الى واراب وهاجمت مجمعا للماشية وقتلت 34 مدنيا وأصابت 45. بعد ذلك تعقب المدنيون والشرطة الميليشيا الى أن وقعت في كمين وقتلوا 48 منها." ولم يتسن التحقق من أرقام الضحايا من جهة مستقلة لكن متحدثا باسم ميليشيا متمردة قال ان القتال مستمر في المنطقة. وأضاف أنه ليس بوسعه أن يذكر أرقاما للضحايا لان القتال شارك فيه عدد من الجماعات المتمردة. واندلعت اشتباكات بين الجيش والمتمردين أو القبائل في كل ولايات جنوب السودان عدا واحدة هذا العام مما أسفر عن سقوط أكثر من ألف قتيل طبقا لارقام الامم المتحدة والارقام الرسمية. ويتهم زعماء جنوب السودان الخرطوم بدعم المتمردين لزعزعة استقرار منطقتهم وللسيطرة على النفط هناك. وتنفي الخرطوم هذه الاتهامات وكذلك فعل زعماء الميليشيات الذين يقولون انهم يتمردون على ما يعتبرونها حكومة مستبدة في الجنوب. من جيريمي كلارك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل