المحتوى الرئيسى
alaan TV

آخر الأخبار:ساحل العاج: مليشيات باغبو ترتكب "مجازر ضد المدنيين"

05/10 13:52

الانباء تتحدث عن مقتل 200 بايدي مليشيا باغبو قتلت المليشيا الموالية للوران باغبو، رئيس ساحل العاج السابق، نحو 200 مدني. ويقول مسؤولون إن عناصر المليشيا، التي تضم مرتزقة من ليبيريا، مسؤولة عن تلك "المجازر". وقعت حوادث القتل تلك في المناطق المأهولة بالسكان على الشريط الساحلي، عقب فرار عناصر تلك المليشيات من ابيجان، باتجاه الحدود مع ليبيريا، بوجه هجوم القوات التابعة للحسن وتارا، رئيس ساحل العاج، الشهر الماضي، وفق بيان لوزارة الدفاع. ولم يتم تأكيد خبر "المجازر" من مصادر مستقلة. وكان الرئيس السابق، الذي اجبر على التنحى، قد أخضع لتحقيق السلطات لما قيل عن "ارتكابه" انتهاكات لحقوق الإنسان. يشار الى أنه تم تنصيب الحسن وتارا، الفائز في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر العام الماضي، الاسبوع الماضي رئيسا للبلاد، بعد إجبار باغبو على التنحي، ومن ثم اعتقاله، بعد قناعة المجتمع الدولي أنه هزم في الانتخابات. ويحاول الرئيس الجديد إعادة الحياة في ساحل العاج الى طبيعتها، بعد أعمال العنف التي شهدتها عقب رفض باجبو التنحي، والتي أسفرت عن نحو 3 آلاف شخص، معظمهم من المدنيين. ويقول بيان صادر عن جيوم سورو، رئيس الوزراء وزير الدفاع في ساحل العاج، إن "عناصر المليشيات التي ظلت على ولائها لباغبو هم من المرتزقة المحليين والليبريين من الذين واصل باغبو صرف أجورهم". ويضيف البيان أنه "إثر هزيمتهم توجهوا الى مناطقهم عبر الطريق الساحلي، حيث ارتكبوا عمليات القتل. وتم اختيار الضحايا وفق أصولهم العرقية، أو كونهم من مناطق معروفة بتأييدها التقليدي للرئيس الحسن وتارا." ويقول مسؤول في منظمة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في ساحل العاج إنه "عثر على 68 جثة لذكور في عشر مقابر جماعية في موقعين من منطقة يوبوجون بمدينة ابيجان، آخر معقل للمسلحين الموالين لباغبو".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل