المحتوى الرئيسى

الجارديان: مصر ممزقة بين الشدة واللين

05/10 12:55

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن مصر التي تخلصت من ديكتاتورها حسني مبارك في فبراير الماضي والذي كان يحكم البلاد بقبضة من حديد، لا تزال تحكم بنفس القبضة، فتهديد وزير العدل عبد العزيز الجندي مؤخرا بمواجهة الخارجين عن القانون بقبضة من حديد، بعد أعمال العنف الطائفية، يثير قلق الكثيرين من استمرار نفس طريقة حكم مبارك للبلاد.وأضافت الصحيفة اليوم الثلاثاء إن تسلسل الأحداث في كنيسة القديس مينا لا تزال غير واضحة، ولكن بالتأكيد هذا النوع من العنف الطائفي في مصر له تاريخ طويل ومثير للقلق، وللسلطات الحق بأن تتخذ نهجا شديدا وعدم التسامح مع مرتكبي الجرائم الذين يؤججون الفتنة الطائفية، لكن ليس بقبضة من حديد؟ وإحالة ما يقرب من 200 شخص لمحاكمة عسكرية؟.وتابعت الصحيفة:" كل هذا يمثل شكلا من أشكال الحكم الاستبدادي في عهد مبارك، ويجب على المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم أن يتصرف بطريقة ليست شديدة القسوة، في وقت ينظر العالم كله للطريقة التي يسير بها البلاد.وسعت الصحيفة لرصد تسلل الأحداث والأمواج التي تعصف بالبلاد، وتقول، ثلاثة عقود من حكم حسني مبارك وصل إلى نهايته في فبراير بتكلفة بشرية كبيرة، بلغت بحسب الأرقام الرسمية 840 قتيلا و6500 جريح.وأوضحت الصحيفة أن المصريين الذين يخشون عودة جهاز أمن الدولة ليست لديهم معلومات كافية عن الجهاز الجديد الذي أعلنت وزارة الداخلية عنه باسم "وكالة الأمن الوطني"، ولا أحد يعرف ما إذا كان ضباط مباحث أمن الدولة السابق سوف يتم دمجهم في الجهاز الجديد أم ماذا؟وعن تحد آخر، قالت الصحيفة إن أعضاء في الحزب الوطني القديم غيروا اسم الحزب، ويستعدون لخوض الانتخابات كمستقلين في سبتمبر القادم، كما أن جماعة الإخوان المسلمين أيضا تستعد لخوض الانتخابات للحصول على نحو نصف مقاعد، كل هذا يجعل السلطات تخشى انفلات الأمور وتسعى للسيطرة على البلاد، ولكن ليس بطرقة القبضة الحديدية؟!. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل