المحتوى الرئيسى

عاجل | الاتحاد الفرنسي لن يُقيل "بلان" من منصبه

05/10 12:54

أكدت صحيفة لموموند الفرنسية صباح اليوم الثلاثاء عدم إقالة الاتحاد الفرنسي لمدرب منتخب الديوك الزرقاء (لوران بلان) رغم اتهامه بتهمة التفكير بعنصرية تجاه لاعبي كرة القدم السود وأصحاب الأصول الشمال أفريقية بعد انتهاء جلسات الاستماع التي أُجريت معه في العاصمة باريس يوم أمس الاثنين، فقد قيل أنه قد اجتمع ببعض المدربين وأعضاء من الاتحاد الفرنسي للعمل على جعل المنتخب الفرنسي من السكان الأصليين وجعله يخص لاعبي البلد فقط. التحقيق الذي تم أكد عدم تورط بلان فيما نُشر في أحد المواقع الفرنسية على الإنتر نت حول تورطه في الحد من وجود لاعبين سمر أو أصحاب جنسيات شمال أفريقية في المنتخب الفرنسي الأول بالإضافة لمنتخبات فرنسا للفئات العمرية الأخرى متضمنة مدارس وأكاديمية كرة القدم في البلاد كذلك. الزميل "محمد الوضاحي" -مراسل قناة الجزيرة الرياضية في باريس- أكد في تصريحاته لنشرة اخبار القناة ليلة أمس أن بلان مهدد بالعقوبة أو الإقالة حيث كانت الطريقة التي أُستدعي بها للتحقيق في الاتحاد الفرنسي غامضة بالنسبة لرجال الصحافة هناك، فلم يتعرف أحد قط على المكان الذي تمت فيه جلسة الاستماع، بالتالي فإن إتصال رجال الإعلام بالقضية قد قطع بسبب هذا التعتيم الكبير ما دفع البعض يتوقع عقوبة صارمة على المدرب أو منعه من التدريب أو إيقافه أو ربما انهاء العمل معه. رئيس الاتحاد الفرنسي "فرناند دوشوسوي" قال انه سيتخذ عقوبة رادة ضد المشاركين في الاجتماع المشبوه الذي عُقد بين بعض أعضاء الاتحاد الفرنسي وبعض المدربين يوم الثامن من نوفمبر عام 2010 لكنه كشف عن عدم طرد بلان وبلاكورت فرانسوا من المنتخب الفرنسي، لكنه وجه لبلان تحذير بسبب تصريحاته غير المقبولة والتي كان بينها بعض الكلمات العنصرية ضد أصحاب البشرة السمراء وربما يتم معاقبته عليها. المحققون في القضية لم يكشفوا حتى وقتنا هذا عن إيجادهم لدلائل موثقة عن إلغاء البشرة السوداء تماماً من المنتخب الفرنسي من قبل الأعضاء الذين قاموا بالاجتماع، لكن الجميع ينتظر كلمة وزير الرياضة اليوم عن هذه القضية ومن المحتمل حدوث مفاجأة ما.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل