المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: إسرائيل تستثمر 2 مليار دولار لنشر منظومة "القبة الحديدية" و"العصا السحرية" لاعتراض الصواريخ.. باراك: نعمل لمنع انهيار النظام الباكستانى لعدم تسرب الأسلحة النووية لإيران..

05/10 12:48

الإذاعة العامة الإسرائيليةنتانياهو فى ذكرى قتلى الجيش الإسرائيلى: الشرق الأوسط يشهد زلزالاً حقيقياً لم ينته بعد وإسرائيل جزيرة من الحرية فى وسط بحر عربى كبير ومظلم ونعمل فى السر والعلن لاستعادة شاليط قال رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتانياهو، خلال مراسم ذكرى قتلى حرب إسرائيل خلال حروبها السابقة التى أجريت على تلة الذخيرة "جبعات ها تحموشيت" بمدينة القدس المحتلة أمس إن منطقة الشرق الأوسط تشهد زلزالاً حقيقياً بدأ فى العام الماضى ولم ينته بعد، مضيفا أنه يتبين مع مرور الأيام أكثر فأكثر بأن إسرائيل بمثابة جزيرة من الحرية فى بحر عربى كبير ومظلم، على حد تعبيره. وأكد نتانياهو أن إسرائيل تبذل جهوداً كبيرة فى سبيل إعادة الجندى الإسرائيلى الأسير لدى حماس "جلعاد شاليط" فى غزة. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن نتانياهو قوله "ليس هناك يوم يمر إلا ونعمل جاهدين فى السر والعلن من أجل إعادة معتقلينا ومفقودينا، وعلى رأسهم شاليط ". وكانت قد أوضحت الإذاعة الإسرائيلية أن "يتسحاق مولخو"، موفد رئيس الوزراء الإسرائيلى وصل إلى القاهرة أمس الأحد، لبحث ملف شاليط بالإضافة إلى عدد من الملفات من بينها ملف المصالحة الفلسطينية والجهود المبذولة لاستئناف ملف المفاوضات مع الجانب الفلسطينى.عاموس جلعاد: اتفاق المصالحة الفلسطينية بالقاهرة سيمنى بفشل ذريع زعم رئيس الهيئة السياسية والأمنية فى وزارة الدفاع الإسرائيلية "عاموس جلعاد" أن اتفاق المصالحة بين حركة حماس والسلطة الفلسطينية الذى وقع بالقاهرة مؤخرا سيمنى بفشل ذريع، وأنه سيؤثر سيكولوجيا على المنطقة بأسرها لمجرد توقيعه. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن جلعاد قوله خلال اجتماع عقده أمس فى معهد البحوث الأمنية بتل أبيب بان حالة إسرائيل الأمنية جيدة أكثر من أى وقت مضى، لان إيران لم تملك بعد أسلحة نووية، فى حين أن السوريين تخلوا عن هذا السلاح، والنظام الليبى آيل إلى السقوط.صحيفة يديعوت أحرانوتيديعوت: إعلان الدولة الفلسطينية سيخلق أزمات قانونية وأمنية ودبلوماسية حادة لإسرائيل ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت، الإسرائيلية أن إعلان الدولة الفلسطينية من جانب واحد وحصولها على اعتراف الأمم المتحدة سيخلق أزمات قانونية عديدة أمام إسرائيل إلى جانب صعوبات على المستوى الأمنى والمدنى والدبلوماسى. ونقلت يديعوت عن "ميخال سفراد" الخبير فى القانون الدولى لحقوق الإنسان قوله: "إننى متأكد بأننا سنواجه أزمات مختلفة على مدار الساعة، فإذا تم الاعتراف بدولة فلسطين وتحولت إلى عضو فى الأمم المتحدة فإن إسرائيل ستدخل فى مأزق وتعقيد قانونى أمام المجتمع الدولى". وضرب الخبير الإسرائيلى مثال على هذا المأزق القانونى الذى سيلحق بإسرائيل أنه فى حال قرر أحد الوزراء الأوروبيين زيارة رام الله حاليا فإن تلك الزيارة يتم التنسيق بشأنها مع إسرائيل ويتم دخوله عبر أحد المعابر الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية أما فى المستقبل فإن هذا الأمر سيكون مختلف تماما. وأضاف الخبير الإسرائيلى "يضاف إلى ذلك أننا نتواجد اليوم كمحتلين وهكذا سنبقى ولكن بدل أن نكون بشكل شرعى وقانونى سنكون محتلين نسيطر على دولة ذات سيادة ولها عضويتها فى الأمم المتحدة لذا فإننا سنورط فى تعقيدات سياسية وقانونية لا تحمد عقباها". وعن إمكانية فرض عقوبات على إسرائيل قال سفراد "إن هناك 3 أسباب لفرض عقوبات من قبل مجلس الأمن وهى تهديد السلام وخرق المعاهدات والقيام بعمليات عدوانية، إلا أن مجلس الأمن لم يفرض عقوبات فى أى قضية من هذا النوع على إسرائيل".صحيفة معاريفكلينتون تهنئ إسرائيل بذكرى احتلالها للأراضى العربية هنأت هيلارى كلينتون، وزيرة الخارجية الأمريكية إسرائيل بمناسبة ذكرى احتلالها للأراضى العربية منذ عام 1948 المعروف فى إسرائيل بـ" يوم الاستقلال" قائلة: "فى اليوم الذى تحتفلون فيه باستقلالكم يمر الشرق الأوسط بتغييرات سريعة، ولكن أمن إسرائيل سيبقى بمثابة حجر الزاوية فى السياسة الخارجية للولايات المتحدة وسيبقى كذلك". وأكدت وزيرة الخارجية الأمريكية أن واشنطن ستواصل العمل على التقدم فى عملية السلام بين إسرائيل والعرب، مضيفة "إننا سنواصل العمل من أجل تحقيق السلام الشامل بين إسرائيل وجيرانها". ونقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن كلينتون قولها إن الولايات المتحدة هى أول دولة اعترفت بإسرائيل قبل 63 عاما فى ظل استمرار المعارك. وقالت كلينتون "إن الدولتين متحدتين من خلال روابط عميقة لا يمكن كسرها، ونحن متصلون بمبادئ مشتركة فى البحث عن الحرية والمساواة والديمقراطية وهذه العلاقة تتعمق يوما بعد يوم، بدءا من خلال التعاون الأمنى مرورا بالتعاون فى المجالات الاجتماعية والتعاون الاقتصادى والتجارى".باراك: نعمل لمنع انهيار النظام الباكستانى لعدم تسرب الأسلحة النووية لإيران قال إيهود باراك، وزير الدفاع الإسرائيلى انه يجب القيام بعمل مسئول وقوى لمنع إيران من حيازة أسلحة نووية، دون أن يحدد نوع هذا العمل، مضيفا بأن تل أبيب تعمل لمنع انهيار النظام الباكستانى حتى لا تتسرب الأسلحة نووية من خلالها لإيران أو لأى جهة أخرى بالمنطقة. وشدد باراك على أن قضية المشروعين النوويين لإيران وباكستان تشكل أكبر تهديد اليوم للنظام العالمى. وانتقد باراك التصريحات التى أدلى بها رئيس جهاز الموساد السابق "مائير دجان" بشأن هجوم إسرائيلى محتمل على المنشآت النووية الإيرانية واصفا إياها بتفوهات غير حكيمة. ونقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن باراك قوله فى تصريحات صحفية له صباح اليوم ،الاثنين، أن مثل هذه المواضيع يجب أن تبحث من قبل المستوى السياسى فى غرف مغلقة وليس عبر وسائل الإعلام. وأكد وزير الدفاع الإسرائيلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتانياهو" كان على حق عندما أوضح للعالم مطالبة إسرائيل بأن تقبل حركة حماس بشروط اللجنة الرباعية الدولية. وقال باراك إن أى تطور على الساحة الفلسطينية يحمل فى طياته مخاطر وفرصا على حد سواء مؤكدا ضرورة استنفاد الجهود لتحقيق السلام، على حد قوله.صحيفة هاآرتسإسرائيل تستثمر 2 مليار دولار لنشر منظومة "القبة الحديدية" و"العصا السحرية" لاعتراض الصواريخ كشف مدير عام وزارة الدفاع الإسرائيلية الجنرال احتياط "أورى شينى" بأن إسرائيل ستستثمر فى السنوات المقبلة نحو مليار دولار من أجل التزود ببطاريات إضافية من منظومة القبة الحديدية، وذلك بعد إعلان 5 دول أجنبية رغبتها فى شراء المنظومة فى أعقاب النجاح الذى حققته فى اعتراض الصواريخ التى أطلقت من قطاع غزة. وحسب شينى فإن على الإسرائيليين ألا يعتمدوا كثيرا على هذه المنظومة فى حمايتهم، لأنها لا تستطيع اعتراض كافة الصواريخ فى كل الأوضاع، إلا أنها ستساهم فى تقليل عدد المصابين فى حال الحرب. وأكد مدير عام وزارة الدفاع أن وزارته ستواصل التزود بالمنظومة حتى تستطيع شركة "رفائيل" للصناعات العسكرية الإسرائيلية إنتاج عدد كبير من البطاريات والصواريخ المضادة، ليتم تأهيل جنود سلاح الجو على تشغيل هذه المنظومة. وأضاف "شينى قررنا اعتبار القبة الحديدية كجهاز مركزى فى منظومة الدفاع، ونحن لا نتحدث عن قدرة ميدانية وإنما عن 10 إلى 15 بطارية وسنستثمر فى ذلك مليار دولار إلى جانب الـ205 مليون دولار التى وعدت بها الولايات المتحدة". وأشار شينى إلى أن العدد النهائى للبطاريات مرتبط بحجم الاستثمار بين عدد الأنظمة والصواريخ الباهظة الثمن، قائلا "إن هذه القدرة ستكون فعالة حتى نهاية عام 2016 أما فى حال استطعنا الخروج اليوم فى وسائل الإعلام بشكل مناسب واستطعنا تسويق هذه المنظومة فإن المدة يمكن أن تقلص حتى نهاية 2014. وأوضح شينى أن وزارة الدفاع ستستثمر أيضا نحو مليار دولار أخرى خلال الـ 5 سنوات المقبلة من اجل مواصلة تطوير منظومة "العصا السحرية" لاعتراض صواريخ متوسطة المدى وهى أيضا من إنتاج شركة رافائيل، لتبلغ قيمة الاستثمارات فى هذا المجال 2 مليار دولار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل