المحتوى الرئيسى
alaan TV

الشرطة تنظر قضية تزوير توقيعات لاعبي القادسية السعودي.. واشتباكات بين اللاعبين

05/10 15:27

دبي - العربية.نت شهد مران الفريق الأول لكرة القدم بنادي القادسية السعودي، أمس الإثنين 9-5-2011، اشتباكات بين عدد من اللاعبين بعد وقوع مناوشة بين اللاعب جون جامبو وزميله على الشهري، في وقت يستعد فيه الفريق لمواجهة الهلال الأحد المقبل في مباراة مهمة للفريق الساعي للبقاء في الدوري الممتاز. وذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أن اللاعب مبارك الأسمري انضم لمساندة الشهري الأمر الذي دفع إدارة النادي للتدخل لفض الاشتباك بعد أن تطور الوضع إلى اللكم والركل في سابقة خطيرة استنكرها جميع الإداريين والمنتسبين للنادي، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية. تزوير وتحقيق في الوقت نفسه، بدأت شرطة محافظة الخبر التحقيق في قضية تزوير توقيعات لاعبي القادسية رغم احتجاج إدارة النادي على الإجراء بعد إفادتهم بأن مثل هذه القضايا من اختصاص رعاية الشباب. وتعود تفاصيل القضية الشائكة إلى اكتشاف اللاعبين أن هناك من وقع نيابة عنهم في كشف مكافآت تعادل الفريق مع الهلال والذي تضمن توقيعات 30 لاعباً باستلام مبلغ 139 ألف ريال، وهو الإجراء الذي نفته إدارة القادسية بشكل كامل. وكانت شرطة الخبر قد وجهت خطابات استدعاء لإدارة القادسية للوقوف أمام الشكوى المقامة ضدهم من جانب اللاعبين الذين استندوا إلى مستند كشف الاستلام قبل أن تطالب إدارة القادسية تحويل القضية من إمارة الخبر إلى الرئاسة العامة لرعاية الشباب. وكان القادسية شهد في الفترة الأخيرة العديد من التوترات والمشاكل من بينها الشكوى التي تقدم بها محاسب النادي ضد الإدارة، وكذلك الحسابات المالية التي باشرت لجنة من الرئاسة العامة لرعاية الشباب متابعتها عبر لجنة تقصي حقائق تم تكليفها أخيراً بعد أن راجعت الحسابات المالية للقادسية الأسبوع الماضي بالإضافة لصحة الانتخابات التي أجريت أخيراً ورفعت تقريراً سرياً لوكيل الرئيس العام لرعاية الشباب. مكافحة الفساد معدي الهاجري لجنة تقصّي الحقائق ذاتها كانت مدار جدل، حيث شكك المرشح السابق لرئاسة النادي معدي الهاجري في مصداقيتها، وقال على لسان المتحدث الرسمي باسمه صالح السرحاني "إن ذات اللجنة سبق وأن أشرفت على تنفيذ الجمعية العمومية وعلى تدقيق كل ما يتعلق بالانتخابات، وهي ذاتها التي أغلقت عينيها عن التجاوزات والأنظمة بالجمعية العمومية وتجاهلت تطبيق اللوائح والأنظمة وسببت لغطاً كبيراً بين أبناء النادي". وأضاف السرحاني: "للأسف الشديد اللجنة ذاتها تقوم الآن بالتدقيق ومراجعة الأمور الحسابية والحالية بنادي القادسية وكأنه لا يوجد في هذا البلد إلا أعضاء هذه اللجنة"، متسائلاً "إذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي؟". وأكد "لن نسكت على حق أبناء نادي القادسية مهما كان الثمن وسوف نوصل الأمر للرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل وإلى المحكمة الإدارية وإلى هيئة مكافحة الفساد، خصوصاً أن مجموعتنا تحتفظ بتقارير سرية مالية من المحاسب القانوني الذي رفض التوقيع على التجاوزات التي حاولت شخصيات في النادي التستر عليها وإخفاءها بمعاونة البعض ولن تتردد المجموعة بعرضها على وسائل الإعلام لتبين للرأي العام أن مطالباتنا شرعية وقانونية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل