المحتوى الرئيسى

الأهلي أحرج الجبلاية

05/10 12:08

الي جانب وجود ضغوط تحد من عمل اللجنة بالشكل المناسب خلال الفترة الماضية واجبارها علي اتخاذ قرارات محددة تختلف مع الأحداث الحقيقية‏.‏ وحسم عدلي القيعي مدير لجنة الاستثمار والتسويق بالنادي الأهلي موقفه بعد العودة لمجلس ادارة ناديه باعتباره الجهة التي رشحته لعضوية اللجنة‏..‏ وتفهم المجلس الموقف تماما وترك له حرية اتخاذ القرر الذي يتناسب مع ظروفه ومدي قناعته بالعمل في اللجنة‏.‏ وشدد القيعي علي أن اللجنة كانت تؤدي عملها علي الوجه الأكمل عند تشكيلها ووضعت لوائح ونظما تحقق نجاح المسابقات المحلية لكن بمرور الوقت ظهرت العقبات التي تحد من صلاحياتها وتنال من اختصاصاتها‏.‏ بمعني ان اللجنة لم تعد تتسلم التقارير بعد المباريات بتوقيت كاف‏,‏ الي جانب ان هناك جهات أخري تغض الطرف عن الأحداث المهمة ولاتتناولها في تقاريرها بشكل يصعب علي اللجنة اتخاذ القرارات المناسبة للأحداث التي تقع كل حسب حجمه‏..‏ وبالتالي أصبحت اللجنة محل نقد من جانب الأندية‏.‏ وقال القيعي إن لوائح وشروط المسابقات التي وضعتها اللجنة واعلنتها في بداية الموسم وارسلتها الي الأندية بمثابة العقد بين الأندية واتحاد الكرة ولايجوز الاخلال بها وتغييرها بدون العودة الي اطراف المسابقة والحصول علي موافقة الجميع علي التغيير‏.‏ وأشار القيعي في تصريحات خاصة لـ الأهرام المسائي الي انه حسم امره بالاستقالة وكتبها بالفعل لكنه أجل تقديمها أمس بعد العودة لمجلس ادارة الأهلي‏..‏ وعندما وجد أن ادارة النادي تتفهم موقفه قدمها متمنيا التوفيق لباقي أعضاء اللجنة الذين يحترمهم جميعا ويري انهم يواجهون ضغوطا شديدة سواء من داخل الاتحاد أو خارجه‏.‏ وكانت ردود الأفعال داخل لجنة المسابقة تواصلت بسبب قرار تغيير لائحة العقوبات والجزاءات في أثناء الموسم ومخالفة ذلك لنظام وشروط المسابقة التي تقضي بأن يبدأ الدوري وينتهي بنفس اللوائح تنفيذا لمبدأ تكافؤ الفرص بين المتنافسين‏..‏ دون الاهتمام بأي ضغوط من أي جهة خاصة أن اللجنة تصدر توصيات ومن حق مجلس ادارة اتحاد الكرة اعتماد تلك التوصيات أو رفضها‏.‏ وبعد أن تراشقت الأندية مع اللجنة كل حسب تضرره من تغيير اللائحة‏..‏ واتهام اللجنة صراحة بانها تعمل من أجل مصلحة أندية محددة كانت المفاجأة في موقف عدلي القيعي عندما لوح باستقالته من اللجنة في بداية الأمر ثم قدمها أمس اعتراضا علي تغيير اللائحة رغم أن كل الاتهامات كانت موجهة له شخصيا بأنه وراء تغيير اللائحة لخدمة مصلحة النادي الأهلي‏.‏ ورأي عدد غير قليل من المنافسين ان تغيير اللائحة يخدم مصلحة الأهلي بدعوي أنه سيكون أول الأندية التي ستتضرر من تلك العقوبة بسبب استخدام جماهيره الشماريخ في كل مباراة وأن استبدال بعقوبة اقامة مباراة الفريق التي تتورط جماهيره في استخدام الشماريخ مرتين متتاليتين بدون جمهور عقوبة نقل المباراة خارج أرضه بحضور الجماهير جاءت لتحمي الأهلي من العقوبة‏..‏ وجاء موقف القيعي معاكسا تماما لكل المنتقدين وكان ضد تغيير اللائحة‏.‏ في الوقت ذاته كان هناك رد فعل آخر ضد تغيير اللائحة وأعلن علي غيط لاعب الإسماعيلي السابق أنه قرر الاعتذار عن عمله في مراقبة مباريات الدوري اعتراضا علي المجاملات الصارخة التي تقوم بها لجنة المسابقات لصالح بعض الأندية وسياسة الكيل بمكيالين في التعامل مع الأندية ورفض الاستمرار في التعامل مع لجنة المسابقات التي جاملت الأهلي بعد واقعة الشماريخ لجماهيره للمرة الثانية‏,‏ حيث قامت بتعديل العقوبات تنفيذا لرغبة مسئولي الأهلي‏(‏ علي حد تفسيره‏)‏ في الوقت الذي تفرض فيه عقوبات قاسية ضد الأندية الأخري‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل