المحتوى الرئيسى

ميريل يتوقع تراجع سعر النفط في النصف الثاني من 2011

05/10 13:02

لندن (رويترز) - قال بنك أوف أمريكا ميريل لينش يوم الثلاثاء ان أسعار النفط قد تشهد تصحيحا بالخفض في وقت لاحق هذا العام اذا عادت ليبيا للانتاج مرة أخرى واذا ارتفع الدولار متخذا موقفا مختلفا عن نظرائه الذين يتوقعون استمرار ارتفاع أسعار النفط. كان جولدمان ساكس الذي توقع في ابريل نيسان الماضي انخفاض أسعار النفط الكبير الاسبوع الماضي قد قال انه لا يستبعد أن تواصل أسعار النفط الاتجاه التصحيحي في الاجل القصير غير أن الاسعار ستعود للارتفاع عن مستوياتها الراهنة بسبب الضغوط على الامدادات. وقال جيه.بي مورجان كذلك ان اسعار النفط قد تتجاوز مستوى 130 دولارا للبرميل في الربع الثالث وقال باركليز كابيتال ودويتشه بنك ان الاتجاه العام الان سيكون نحو الارتفاع فقط. غير أن ميريل يرى مجموعة من العوامل التي قد تدفع سعر النفط دون مستوى 100 دولار في الاشهر المقبلة منها دلائل على تراجع الطلب على النفط وارتفاع مخاطر الائتمان وانتهاء برنامج شراء السندات في الولايات المتحدة واعادة هيكلة الديون في دول الاطراف الاوروبية. وتابع "الانخفاض المتوقع في أسعار النفط قد يزداد حدة اذا ما عادت الامدادات الليبية في النصف الثاني من 2011 واذا أدى تشديد غير متوقع في السياسة المالية الامريكية الى ارتفاع سعر الدولار بدرجة كبيرة" مضيفا أن سعر برنت قد يبلغ في المتوسط 94 دولارا للبرميل في الربع الاخير من عام 2011. غير أنه قال انه مع محدودية امدادات النفط ووسط مناخ داعم للطلب في الاجل القصير من المتوقع أن تظل أسعار خام برنت قرب متوسط يبلغ 122 دولارا للبرميل في الربع الحالي من العام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل