المحتوى الرئيسى

ثوار اليمن يصعدون احتجاجاتهم تمهيداً للزحف على القصر الرئاسى

05/10 17:00

يعتزم شباب الثورة فى ساحة التغيير بصنعاء تصعيد احتجاجاتهم استعدادا للزحف إلى فصر الرئاسة، ابتداء من صباح اليوم الثلاثاء، بالتزامن مع إشهار البرنامج التصعيدى الذى يتضمن ثلاث مراحل ويستمر لمدة 10 أيام، تنتهى بإصدار البيان الأول للثورة، وتشكيل مجلس وطنى مؤقت لإدارة البلاد. وفى ظل أولى خطوات التصعيد الذى دشنها شباب ساحة التغيير صباح اليوم، أعلن المجلس الإعلامى للثورة فى مؤتمر صحفى له اليوم عن البرنامج الزمنى للتصعيد السلمى، حيث يتضمن البرنامج ثلاث مراحل، المرحلة الأولى هى مرحلة الغضب وتبدأ اليوم الثلاثاء حتى الجمعة القادمة، والمرحلة الثانية وهى مرحلة العمل الثورى الشعبى، وتبدأ السبت القادم وتستمر حتى الثلاثاء القادم، أما المرحلة الثالثة فهى مرحلة الانتصار الثورى الشعبى وتحقيق العدالة وتبدأ الأربعاء 18 مايو الجارى، وتنتهى فى 20 مايو الجارى. وتضمن المرحلة الأولى من البرنامج التصعيدى عدة خطوات منها العصيان المدنى الكامل وشل الحركة نهائيا فى القطاعين العام والخاص، ومقابلة القيادات الجنوبية لطرح خيار الوحدة مقابل رحيل صالح ونظامه الفاسد، ودعوة رجال القانون الدستورى إلى إعلان بطلان كل الإجراءات المتخذة من قبل النظام بعد الثورة، ودعوة علماء الاجتماع والتاريخ للحديث عن كرامة الشعوب، ودعوة عدد من المشايخ والعلماء على رأسهم الشيخ الشيخ على الجفرى، والشيخ يوسف القرضاوى، لإصدار فتوى بتحريم الوقوف مع النظام وجواز الخروج عليه، بالإضافة إلى دعوة المستشارين الدبلوماسيين المقيمين فى أراضى الجمهورية اليمنية لمعالجة أوضاعهم وتحديد مواقفهم تجاه الثورة، حيث سيترتب على ذلك مسئولية سلامتهم خلال تصعيد الثورة. أما المرحلة الثانية التى تبدأ السبت القادم، فتتضمن تشكيل لجان متخصصة فى جميع مراكز المحافظات والمديريات والعزل لحماية الممتلكات العامة والخاصة، وإزالة أى منشور أو لا فتة تذكر بمرحلة الرئيس صالح ونظامه الفاسد، والعمل على رفع معنويات الشعب لانتزاع حقوقه، والدعوة إلى تشكيل لجان ثورية حقوقية للنظر فى كل الانتهاكات بالاشتراك مع منظمات المجتمع المدنى فى الداخل والخارج وسرعة توثيق الممارسات الإجرامية واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالها فى جميع المستويات القانونية. أما المرحلة الثالثة من التصعيد فهى المرحلة النهائية، وتبدأ بإصدار البيان الأول للثورة، ودعوة القوى المضادة للثورة إلى الاستسلام مع ضمان محاكمة عادلة لهم وبإشراف داخلى وإقليمى ودولى، بالإضافة إلى تشكيل مجلس وطنى مؤقت ومجالس متخصصة وحكومة إنقاذ وطنى من الكفاءات المشهود لها لإدارة المرحلة القادمة والطلب من دول العالم التعامل مع الواقع الثورى الجديد فى اليمن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل