المحتوى الرئيسى

مصير المبادرة أمام "الخليجي" وثوار اليمن يهددون بالزحف نحو القصر الرئاسي

05/10 10:57

مصير المبادرة أمام "الخليجي" وثوار اليمن يهددون بالزحف نحو القصر الرئاسي صنعاء: في محاولة لارغام الرئيس اليمني علي عبدالله صالح للتنحي عن الحكم هدد الثوار بالتصعيد والزحف نحو القصر الجمهوري، فيما يعقد قادة دول مجلس التعاون الخليجي الثلاثاء في الرياض لقاء تشاوريا يبحث عدة قضايا بينها مصير المبادرة الخليجية.  وتجددت المظاهرات الغاضبة في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء لليوم الثالث على التوالي، وخرج شباب غاضبون يدعون للزحف نحو القصر الجمهوري وينددون بأحزاب المعارضة التي تسعى للتوقيع مع النظام على مبادرة من دول مجلس التعاون الخليجي تنص على تنحي الرئيس مقابل ضمانات بعدم محاكمته. مظاهرة مليونية ودعا شباب ثورة التغيير في اليمن الى مظاهرة مليونية في العاصمة صنعاء الثلاثاء مواكبة لاجتماع مجلس التعاون الخليج الاستثنائي لمناقشة مبادرتهم المقدمة لطرفي الصراع السياسي في اليمن، والتي يرفضها شباب الثورة. وكشف مصدر قيادي في اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية في العاصمة صنعاء أن اجتماعا ضم كافة التكتلات والائتلافات الشبابية في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء، أمس الإثنين، ناقش آليات ووسائل تصعيدية للمرحلة القادمة، تهدف إلى رحيل فوري للرئيس صالح ونظامه. وأكد المصدر أن الاجتماع خرج بآلية سيبدأ تنفيذها اليوم بخروج تظاهرة مليونية تندد بالجرائم التي يرتكبها نظام صالح في محافظتي تعز وعدن وغيرهما من المدن اليمنية. واضاف المصدر "سوف نفاجئ العالم بما سيقوم به الثوار في مظاهرة اليوم دون تحديد ساعة الخروج لتكون مفاجأة خاصة لنظام صالح وتجنبا لإفشالها". كما شهدت محافظات يمنية مختلفة مظاهرات حاشدة ترفض المبادرة الخليجية وتدعو إلى رحيل صالح ومحاكمته وأقاربه الذين يديرون الأجهزة الأمنية، وجاءت هذه المظاهرات بعد أن دعا شباب ثورة التغيير في اليمن إلى مسيرات مليونية في عموم البلاد تنديدا بما سموها "المجازر" المرتكبة بمحافظة تعز. وفي السياق ذاته خرجت مسيرات حاشدة من شباب الحديدة تضامنا مع أبناء مدينة تعز باتجاه مبنى المحافظة، حيث دعا الضباط هناك إلى تسليم مبنى المحافظة للثوار الشباب. وقد قتل أربعة أشخاص وجرح نحو مائة، وتعرض أكثر من ثلاثمائة للاختناق بالغاز في الهجمات التي شنتها يوم أمس قوات الأمن اليمنية ومسلحون على المحتجين بتعز. القمة الخليجية ومن المقرر ان يعقد قادة دول مجلس التعاون الخليجي اليوم في العاصمة السعودية الرياض لقاء تشاوريا يبحث عدة قضايا بينها الأزمة اليمنية ومصير المبادرة الخليجية. وقال الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني "إن هذا اللقاء يأتي وسط حدوث مستجدات عربية ودولية تحتم على الدول الخليجية التشاور حيالها واتخاذ ما تراه مناسبا". وذكرت وكالة الانباء السعودية "واس" ان ملك السعودية عبدالله بن عبدالعزيز تسلم رسالة من الرئيس اليمني الاثنين. واوضحت الوكالة أن الملك عبدالله استقبل رئيس الوزراء اليمني علي محمد مجور في الرياض، التي وصل إليها يوم أمس في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، حاملا رسالة من الرئيس اليمني، لكنها لم تضف أي تفاصيل عن مضمون هذه الرسالة. من جهتها قالت المعارضة والمتمئلة في اللقاء المشترك ،وهو ائتلاف لعدة أحزاب ومنظمات يمنية معارضة، إنه ما زال يأمل في أن يعيد قادة الدول الخليجية في قمتهم اليوم طرح المبادرة الخليجية. ونقلت وكالة "رويترز" عن القيادي البارز في الائتلاف سلطان العتواني قوله: "إن هذه المبادرة هي آخر اقتراح يمكن أن تتعامل معها المعارضة، التي قال إنها تنتظر قرارات قمة اليوم وبناء عليها ستتخذ القرار الذي تراه مناسبا". وكانت أحزاب المعارضة اليمنية منحت الرئيس مهلة 48 ساعة لقبول المبادرة الخليجية التي تنص على تشكيل حكومة وحدة وطنية من المعارضة ينقل بعدها صالح صلاحياته إلى نائبه على أن يستقيل خلال ثلاثين يوما، وإلا انضمت إلى المتظاهرين المطالبين بإسقاطه. ورفض الرئيس توقيع هذه المبادرة بصفته رئيسا للبلاد، واقترح توقيعها بصفته رئيسا لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم، وهو ما رفضته المعارضة. وتشهد عدة مدن يمنية حركة احتجاجية منذ الثالث من فبراير/شباط الماضي تنادي بإسقاط صالح، الذي يحكم البلاد منذ منتصف يوليو/تموز 1978، وأدى التصدي بالقوة لهذه الاحتجاجات إلى مقتل أكثر من مائتي محتج وجرح واعتقال الآلاف حتى الآن. تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 10 - 5 - 2011 الساعة : 7:35 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 10 - 5 - 2011 الساعة : 10:35 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل