المحتوى الرئيسى

محمد عبده من باريس إلى دوفيل ثم لوس انجلوس في رحلة نقاهة

05/10 12:10

يغادر الفنان السعودي محمد عبده اليوم مستشفى باتشات بالعاصمة الفرنسية باريس بعد خضوعه للعناية الطبية لأكثر من أسبوعين إثر تعرضه لثلاث جلطات متتالية اثناء تواجده في فرنسا في زيارة عائلية. وينتقل فنان العرب بصحبة عائلته والمقربين له اليوم إلى مدينة دوفيل التي تقع على المحيط الأطلسي، شمال شرقي باريس بعد أن وافق الجهاز الطبي المشرف على حالته لكي ينتقل إلى هناك نظرا إلى تحسن حالته الصحية، وسيقضي في دوفيل قرابة الثلاثة أسابيع قبل السفر إلى لوس أنجلوس الأمريكية حيث يستكمل فترة النقاهة هناك. واستقبل محمد عبده العديد من الاصدقاء والمقربين الذين ذهبوا الى فرنسا للوقوف بجانبه والاطمئنان على صحته، كما تلقى العديد من الاتصالات كان من ابرزها اتصال الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز الذي اطمأن على وضعه الصحي وتحمّل كافة مصاريف علاجه، بحسب ما أفادت نورة، كبرى بنات محمد عبده. وكان محمد عبده قد علق جميع نشاطاته الفنية خلال الفترة المقبلة، ويتوقع ألا يكون له أي حضور فني حتى نهاية العام الجاري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل