المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:أوكسفام تحذر من تزايد انتهاكات حقوق الإنسان في أفغانستان

05/10 06:29

تساؤلات حول مهنية الشرطة وخضوعها للمساءلة حذرت منظمة أوكسفام الخيرية البريطانية و 3 منظمات حقوقية أخرى القوات الأجنبية في أفغانستان إلى أن عليها فعل المزيد لوقف تزايد انتهاكات القوات الأفغانية لحقوق الإنسان، بما في ذلك القتل والإساءة الجنسية للأطفال. وقال هذه المنظمات في تقرير أصدرته إن الشرطة والجيش الأفغانيين مسؤولان عن 10% على الأقل من حالات الوفيات في أفغانستان عام 2010 والتي يتجاوز عددها 2700 حالة. ومع بدء الانسحاب المحدود للقوات الأمريكية من أفغانستان والمقرر البدء به في تموز/يوليو تمهيدا للانسحاب الكامل عام 2014 ، ومع تنامي عمليات طالبان يقول التقرير إن هناك شعورا شديدا بالقلق حول مدى مهنية القوات الباقية هناك ومدى خضوعها للمساءلة. ويضيف التقرير أن القوات الأفغانية غير معدة للتعامل مع الإصابات التي تسببت بها بين المدنيين ولا توجد هناك أنظمة فعالة كي يتقدم من له شكوى ضد الشرطة او الجيش بشكواه. وتشمل الانتهاكات شن غارات ليلية دون اتخاذ احتياطات لازمة لحماية المدنيين، وكذلك تجنيد أطفال وإيذاءهم جنسيا، وإساءة معاملة المقبوض عليهم وإساءة معاملة المدنيين من قبل الشرطة المحلية التي يرى كثيرون أنها مجرد عصابات محلية. وكانت قيادات القوات الأمريكية وحلف الناتو في أفغانستان قد أعلنت أنها في طريقها للوصول إلى الهدف المطلوب للقوات الأمنية الأفغانية رغم إقرارها ببقاء نسبة الانسحاب من الخدمة كمشكلة كبرى. يذكر أن قائد مهام التدريب في أفغانستان التابع للناتو كان قد اعلن أن نسبة "الاستنزاف" في الجيش الأفغاني قد بلغت 32% عام 2010. وتعني هذه النسبة أن بعثة التدريب قد اضطرت العام الماضي لإلحاق 110 ألف مجند جديد كي تضمن زيادة عدد هذه القوات بمقدار 79 ألفا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل