المحتوى الرئيسى

التلفزيون الفرنسي يستبعد مذيعًا تهجم على ساركوزي وزوجته

05/10 00:10

يبدو أن قمع الحريات ليس حكرًا على العالم الثالث والدول النامية؛ حيث تم فصل مقدم برامج من التلفزيون الوطني الفرنسي، بعد أن وصف الرئيس ساركوزي بالملك الطفل، وزوجته كارلا بأنها آكلة لحوم البشر. فكما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن رئيس التلفزيون الفرنسي، ريمي فليملين، والمعين بواسطة ساركوزي، قد استبعد البرنامج الحواري (الأسبوع النقدي) من خارطة برامج القناة الثانية France2، التي تعادل قناة الـBBC1 في أهميتها. ليس هذا فقط، بل إن الناقد السياسي، فرانز أوليفر جيسبرت، ادعى أن الرئيس الفرنسي قد هدده بتحطيم وجهه، بعد أن نصحه ساخرا بعدم تقديم زوجته لأي رجل وسيم. ويبدو أن للتوتر بين الرئيس والناقد جذورًا أعمق؛ حيث إن جيسبرت، الذي يرأس تحرير مجلة Le Point الأسبوعية، هو مؤلف كتاب "السيرة الذاتية للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي"، الذي حقق أعلى مبيعات عند إصداره في الشهر الماضي. وقد وصف جيسبرت ساركوزي في كتابه بقوله: "إنه كالملك الطفل، غير ناضج، ولا يدري ما يدور حوله". كما سبق وأن كتب جيسبرت مقالا بعنوان "24 نصيحة للرئيس قبل زواجه من الآنسة بروني"، ما أكسبه، على حد قوله، مكالمة لمدة 40 دقيقة من الرئيس لتوبيخه، قائلا: "سترى ما سأفعل بك، سترى". وقد جاء في هذا المقال نصيحة للرئيس بألا يجعل كارلا تقترب من أبنائه، أو من الرئيس الأمريكي أوباما، أو من أي رجل وسيم؛ لأنها تلتهم الرجال". وليست هذه المرة الأولى التي يتدخل فيها ساركوزي ضد مناهضيه، ففي 2 فبراير/شباط الماضي، تم وضع برنامج المذيعة "جويلام ديوراند" على الأرفف، لمساندتها للجناح اليميني المعارض للرئيس الفرنسي. من جانبه، فقد نفى فليملين أن يكون قد تعرض لأي ضغوط لإلغاء برنامج جيسبرت، وأن القرار جاء لرغبة القناة في اجتذاب المشاهدين الأصغر سنًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل