المحتوى الرئيسى

مخرج تونسي يتهم مغنيًا بالتحريض على قتله في حفل لإسلاميين

05/10 00:06

اتهم المخرج التونسي النوري بوزيد، مغنيَ راب بالتحريض على قتله بكلاشنكوف خلال غنائه في حفلٍ لمؤيدي حزب النهضة الإسلامي، مشيرًا إلى نيته مقاضاة الحزب أيضًا إذا سكت عن الأمر. في المقابل، نفى عضو المكتب التنفيذي لحزب النهضة نور الدين البحري، دعم حزبه مواقف مغني الراب، لافتًا إلى أن الحفل ليس من تنظيم الحزب، بل من تنظيم مؤيديه. كان بوزيد قد أصدر مؤخرًا بيانًا ندَّد فيه بغناء الفنان "بسيكو - آم" ضده في قصر المؤتمرات بالعاصمة التونسية في شهر إبريل/نيسان الماضي. وقال إن الفنان ردد أغنية تحمل كثيرًا من الإساءة له ولفنه، وتدعو إلى قتل صاحب فيلم "making of" بكلاشنكوف؛ ما جعل الحاضرين يهتفون "الله أكبر". يُذكَر أن بوزيد صاحب الرصيد الأكبر من الأفلام التونسية، مخرج فيلم "making of" الذي يدور حول شاب عربي يرفض أن يكون إرهابيًّا. وأرجع بوزيد، في تصريحاتٍ خاصةٍ لـmbc.net، أسباب ملاحقته إلى اهتمامه بطرح شخصية "الإسلاميين" في أفلامه، مثل "صفائح من ذهب" سنة 1988، و"making of" سنة 2006، نافيًا في الوقت نفسه أن تكون في طرحه محاولة للسخرية من مبادئهم أو تصويرها في شكل كاريكاتوري. وطالب بوزيد حزب النهضة وزعيم الحركة راشد الغنوشي، باتخاذ موقف صريح وعلني بالتنديد بالمغني وتقديم الاعتذار إلى الفنانين والمبدعين التونسيين، مشيرًا إلى أن هذا الفنان جعل فنه وسيلة لبث الكراهية والدعوة إلى القتل. وقال بوزيد: "لو كان ما بادر به المغني محمد الجندوبي المعروف بـ"بسيكو - آم" متعلقًا بموقفه الشخصي فحسب؛ لما اهتممت بالمسألة، لكن الغطاء السياسي المنظم لسلوكياته أرعبني". كان بوزيد قد قال في بيانه: "هذا الحزب (النهضة) خرج إلى النور بفضل ثورة الأحرار التي لم تطلق أي شعار يطالب بمجتمع سلفي متطرف مثل الذي تنادي به هذه الأغنية المرددة من طرف مناضل النهضة"، وفق تعبيره. يُذكَر أن السينمائي النوري بوزيد سبق أن تعرَّض خلال مارس/آذار الماضي لاعتداءٍ من طرف شاب مجهول بآلة حادة تسبب بإصابته في الرأس.وردًّا على اتهامات بوزيد، نفى حزب النهضة الإسلامي دعمه مغنيَ الراب. وقال عضو المكتب التنفيذي للحزب نور الدين البحري، لـmbc.net: "الاجتماع الذي ردد فيه "بسيكو - آم" أغانيَه لم ينظِّمه الحزب". وشدد على تصنيفه ضمن خانة الاجتماعات الاحتفالية لمساندي الحزب وليست من تنظيم الحزب. وردًّا على رأيه في قرار بوزيد مقاضاة "النهضة"، أشار البحري إلى أن هذا حقه، مستدركًا أن القضاء سيُثبت براءة الحركة من هذه الاتهامات. وفيما استبعد البحري تورُّط بوزيد في حملة موجهة ضد "النهضة"، لفت إلى وجود حملة يُراد بها تشويه تاريخ الحزب والزج به في صراعات تسعى إلى إجهاض عملية الانتخاب المقررة في تونس يوم 24 يوليو/تموز. وقال عضو المكتب التنفيذي لحزب النهضة إن ما حدث بين النوري بوزيد و"بسيكو - آم" أمر يخصهما، ولا علاقة لـ"النهضة" بما يدور بين الفنانَيْن، معتبرًا جمهورهما هو الفيصل في مسألة ما يقدمانه من فن. وأضاف البحري أن حركة النهضة تعتبر الحرية القاعدة الأساسية التي تنطلق منها في مواقفها، شرط ألا تتجاوز هذه الحرية حدود الآخر المختلف في أفكاره وتوجُّهاته. وندد بالاعتداء الذي كان تعرَّض له في وقت سابق النوري بوزيد أو غيره من الفنانين والمثقفين، مؤكدًا أنْ لا يد لـ"النهضة" في استهداف رموز الفن والثقافة في البلاد. مغني الراب "بسيكو – آم" يتمتع بشعبية كبيرة على صفحات "فيس بوك"؛ حيث يصل عدد المعجبين به إلى 200 ألف. وهو موجود حاليًّا في فرنسا لإحياء عدد من الحفلات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل