المحتوى الرئيسى

ليفربول يستعيد المركز الخامس ويشدد الخناق على مانشستر سيتي

05/10 00:45

دبي - العربية.نت استعاد ليفربول المركز الخامس من توتنهام بعد فوزه الكبير على مضيفه فولهام 5-2 الاثنين 09-05-2011 على ملعب "كريفن كوتيدج" في لندن في ختام المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. ورفع ليفربول رصيده إلى 58 نقطة مشدداً الخناق على مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع المؤهل إلى الدور التمهيدي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث قلص الفارق بينهما إلى 4 نقاط قبل مرحلتين من نهاية الموسم، علماً بأن مانشستر سيتي يملك مباراة مؤجلة من المرحلة الثالثة والثلاثين أمام توتنهام سيخوضها الثلاثاء. وفرض الأرجنتيني الدولي ماكسيميليانو رودريغيز نفسه نجماً للمباراة بتسجيله ثلاثية هي الثانية له في المباريات الثلاث الأخيرة بعد الأولى في مرمى برمنغهام (5-0) يوم 23 أبريل/ نيسان الماضي. كما واصل الأوروغوياني الدولي لويس سواريز تألقه أيضاً بصنعه هدفين وتسجيله هدفاً. ومنح رودريغيز التقدم لليفربول في الثانية الثلاثين عندما استغل كرة مرتدة من الحارس الاسترالي مارك شفارتسر بعد تمريرة لسويريز فأطلقها قوية بيمناه داخل المرمى. ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية، عزز رودريغيز تقدم ليفربول بهدف ثان بتسديدة على الطائر من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية رائعة من غلين جونسون (7). وأضاف الهولندي ديرك كاوت الهدف الثالث من تسديدة قوية من داخل المنطقة إثر تمريرة من غلين جونسون أفلتت من يدي شفارتسر وعانقت شباكه (16). وضغط فولهام بقوة مطلع الشوط الثاني ونجح في تقليص الفارق عبر البلجيكي موسى دمبيلي من تسديدة من داخل المنطقة إثر تلقيه كرة من بوبي زامورا (57). لكن رودريغيز أعاد الفارق إلى سابق عهده بتسجيله هدفه الشخصي الثالث "هاتريك" والرابع لفريقه بتسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس شفارتسر (70). وعمق سواريز جراح فولهام بتسجيله الهدف الخامس عندما تلقى كرة في العمق من البرتغالي راؤول ميريليس فتوغل داخل المنطقة وراوغ الحارس شفارتسر وتابعها داخل المرمى الخالي (75). وقلص ستيف سيدويل الفارق بتسديدة قوية من خارج المنطقة سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الإسباني بيبي رينا (86).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل