المحتوى الرئيسى

سجون المالكي السرية؟؟ بقلم:خالد الخالدي

05/10 21:38

اذا ما دخلت في احدى السجون العراقية السرية ,فانك لن تخرج بسهولة ,او ربما تقتل بشفرة موس ,على يد احد الارهابيين المحكوم عليه بالاعدام مع وقف التنفيذ,او رصاصة طائشة من بندقية احد الحراس المكلفين بحماية السجن والسجناء,نتيجة لاصابته بمرض نفسي بغيض,او ربما انك تخرج ولكن مصابا بعاهة مستديمة ,نتيجة التعذيب القسري من ضباط السجن ,الذين يكونون في الغالب من ضباط الدمج الحزبي. جميع منظمات حقوق الانسان المحلية والعربية والاجنبية اكدت في تقاريرها ,على ان تلك السجون العلنية والسرية ,لاتختلف عن القبور المعدة لاحتضان اجساد الموتى ,ظلام دامس ,ورطوبة عفنة ,ومياه ملوثة ,ان وجدت في السجن مياه. المالكي ,اكد مرارا ان ليس هناك سجونا سرية في العراق ,وهو يدعي كما ادعى من قبل حسني مبارك ومعمر القذافي ,بان لا اعتقال الا بمذكرة قضائية ,رغم ان شاشات التلفاز عرضت لاكثر من مرة مداهمات عشوائية تقوم بها الاجهزة الامنية في مناطق عديدة من بغداد والمحافظات ,سواء في رابعة النهار ,او في غلس الليل. الرجل اعتاد الكذب ,واعتدنا على اكاذيبه ,وتعايشنا معها ,لاننا بدونها ,لانستمتع بحياتنا ,المليئة بالاكاذيب والخرافات . في ايلول الماضي ,من سنة 2010 ,اكدت تقارير منظمة العفو الدولية ,على وجود اكثر من عشرين سجنا سريا في البلاد ,تضم اكثر من ثلاثين الف معتقلا ,من دون محاكمة. ولعل ابرز تلك السجون السرية ,هو سجن الشرف ,في المنطقة الخضراء ,الذي ضم بين زنزانته اكثر من الفي معتقل عراقي ,يتعرضون لاقسى واشد ممارسات القمع والتعذيب ,اهونها ادخال القناني الزجاجية في ادبارهم ,او تعليقهم من اقدامهم ,بالمراوح السقفية . ان وضع السجين العراقي ,في تلك السجون ,هو جزء لايتجزء من اوضاع الشعب العراقي ,الذي يعاني من تقييد الحريات ,وتهميش الرأي ,مع حرمان فاحش من الثروة والخدمات الصحية والغذائية . يتصور المالكي ,ان السجون السرية ,ستنجح في الحد من تزايد معارضيه ,الرافضين لسياسته العمياء ,في ادارة شئون الدولة ,دون ان يفكر بان تلك السجون ,ستبيض في السابع من حزيران القادم ,من جميع الابرياء القامعين فيها ,وسيدخل هو وحكومته الفاسدة ,في زنزاناتها ,وسيجدوا هناك حتما من يسومهم سوء العذاب,جزاءا وفاقا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل